الوضع المظلم
الإثنين ٢٠ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • نصر الله يدعو لفتح الحدود أمام السوريين للهجرة إلى أوروبا

نصر الله يدعو لفتح الحدود أمام السوريين للهجرة إلى أوروبا
اللاجئين السوريين \ تعبيرية

في خطاب موجه للسلطات اللبنانية، طالب حسن نصر الله، الأمين العام لـ “حزب الله”، باتخاذ قرار سياسي يسمح للسوريين الراغبين في الهجرة إلى أوروبا بالانطلاق عبر البحر.

وجاءت هذه الدعوة قبل يومين من جلسة برلمانية مقررة لمناقشة حزمة المساعدات الأوروبية للبنان، التي تبلغ قيمتها مليار دولار وتُصرف على مدى 4 سنوات “لتعزيز استقرار لبنان”.

ومن المتوقع أن تتوجه بعض الكتل النيابية إلى الحكومة لمناقشة دورها في إعادة النازحين السوريين، الذين يتجاوز عددهم المليونين حسب الأرقام الحكومية.

اقرأ أيضاً: الصراع بين إسرائيل وحزب الله.. وزير الدفاع الإسرائيلي: "المهمة لم تكتمل"

وفي خطاب ألقاه بمناسبة الذكرى الثامنة لمقتل قائده العسكري مصطفى بدر الدين في سوريا، أكد نصر الله أن هناك “إجماعاً على أن أزمة النزوح السوري مشكلة وتجب معالجتها”.

واعتبر أن “اجتماع مجلس النواب، الأربعاء المُقبل، فرصة لتقديم طروحات عملية لملف النازحين السوريين”.

وفي الخطاب، اتهم نصر الله “أميركا وأوروبا والمجتمع الدولي” بأنهم لا يريدون عودة النازحين، وحمّلهم مسؤولية ذلك، قائلاً إن الدول الغربية “تقدم الأموال حتى لا يعود النازحون إلى سوريا”.

وطالب مجلس النواب بـ"تشكيل لجنة تذهب إلى الدول التي تعارض عودة النازحين لتحميلها المسؤولية". كما طالب نصر الله الحكومة اللبنانية بـ"التواصل مع الحكومة السورية بشكل رسمي لفتح الأبواب أمام عودة النازحين".

وأشار نصر الله إلى أن مشكلة بقاء النازحين تعود إلى الصعوبات الاقتصادية الناتجة عن “قانون قيصر” الذي أصدرته الولايات المتحدة في 2018، والعقوبات الأوروبية على النظام السوري.

وقال: “تجب مساعدة سوريا لتهيئة الوضع أمام عودة النازحين وأولها إزالة العقوبات عنها”. وأضاف: “مجلس النواب إن كان حقاً يريد إعادة النازحين فعليه مطالبة الولايات المتحدة الأميركية بإلغاء قانون قيصر ومطالبة أوروبا بإلغاء العقوبات”.

واقترح نصر الله وسيلة ضغط على الدول الغربية لرفع العقوبات عن سوريا، وقال: “يجب أن نحصل على إجماع لبناني على فتح البحر أمام النازحين السوريين بإرادتهم بدلاً عن تعريضهم للخطر عبر الرحيل من خلال طرق غير شرعية وهذا يحتاج إلى غطاء وطني”.

وأردف: “قرار فتح البحر أمام النازحين يحتاج إلى شجاعة وإذا اتخذناه فسيأتي الأميركي والأوروبي إلى الحكومة لإيجاد حل فعلي”، وتوجه إلى القوى السياسية اللبنانية بالقول إن "المظاهرات والتصريحات ومطالبة القوى الأمنية بدفع النازحين إلى العودة، لن توصل إلى النتيجة المطلوبة".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!