الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
نتنياهو يحذّر نصر الله ولبنان وقاسم سليماني
نتنياهو يحذّر نصر الله ولبنان وقاسم سليماني

بعد سلسلة من الأحداث التي شهدتها الأيام الأخيرة التي تجلّت بضربات جوية  اسرائيلية لمواقع حزب الله و الحرس الثوري  في لبنان الضاحية الجنوبية وفي سوريا،  أثارت توتراً غير مسبوق بين إسرائيل من جهة وإيران وحزب الله المدعوم من طهران من جهة ثانية. وتوعّد "حزب الله" بالرد قريباً من خلال حسن نصرالله أمين الحزب.


من جهته، نبّه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء لبنان وحزب الله وفيلق القدس الإيراني الى ضرورة أن "يتوخوا الحذر" في أقوالهم وأفعالهم.


وقال نتانياهو في مؤتمر صحافي مشيرًا الى الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله أنه "يعرف جيدًا أن دولة إسرائيل تعرف كيف تدافع عن نفسها وترد على أعدائها".


وأضاف: "أود أن أقول له وللدولة اللبنانية التي تحتضن المنظمة التي تسعى إلى تدميرنا، وأقول ل(قائد فيلق القدس) قاسم سليماني، كونوا حذرين في كلامكم وأكثر حذراً في أفعالكم".


واتهم نصرالله إسرائيل باستهداف الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل الحزب، الأحد، بطائرتين مسيرّتين تسبب انفجار إحداها بإصابة المركز الإعلامي لحزب الله بأضرار.


وقال نصرالله أن الهجوم "أول خرق كبير وواضح لقواعد الاشتباك التي تأسست بعد حرب تموز 2006" بين إسرائيل وحزب الله.


وشككت أطراف لبنانية حول منشأ وجهة الدرون التي سقطت في الضاحية بأنها إيرانية وتابعة لحزب الله، حتى خرج بعض الإعلام الاسرائيلي و صحيفة التايم لتؤكد مسؤولية اسرائيل عنها.


وقبل ساعات من من عملية الدرون-ضاحية ، أعلنت إسرائيل تنفيذ ضربة في سوريا لإحباط ما قالت أنه هجوم كان يخطط له فيلق القدس بطائرات مسيّرة تحمل متفجرات ضد أراضيها.


واتهمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة الموالية لسوريا، إسرائيل الإثنين بتنفيذ هجوم بطائرة مسيّرة على أحد مواقعها في لبنان. ونفذت إسرائيل مئات الضربات في سوريا منذ بدء النزاع في البلاد في 2011، مستهدفة مواقع إيرانية وأخرى لحزب الله.


وتعهد نتانياهو بمنع إيران من ترسيخ نفسها عسكرياً في سوريا. ويأتي هذا التصعيد قبل أسابيع فقط من الانتخابات التشريعية الإسرائيلية المقررة في 27 أيلول/سبتمبر والتي يسعى نتانياهو من خلالها إلى إعادة انتخابه.


نتنياهو يحذّر نصر الله ولبنان وقاسم سليماني نتنياهو يحذّر نصر الله ولبنان وقاسم سليماني


وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!