الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • نتنياهو يتحدى الضغوط الدولية.. ويؤكد على العمليات العسكرية برفح

نتنياهو يتحدى الضغوط الدولية.. ويؤكد على العمليات العسكرية برفح
نتنياهو \ تعبيرية \ متداول

في مواجهة الضغوط الدولية المتزايدة، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن تصميمه على مواصلة العمليات العسكرية في رفح، قطاع غزة.

وخلال زيارته للقاعدة العسكرية عوفر، التقى نتنياهو بقادة وجنود من وحدة الاستخبارات الميدانية 636، حيث أكد على نية إسرائيل القيام بعمل عسكري مثير للجدل، وذلك بحسب تقارير “جيروسالم بوست”.

وصرح نتنياهو قائلاً: “رغم الضغوط الدولية التي تحاول منعنا من دخول رفح واستكمال مهمتنا، فإننا مصممون على الدخول والقضاء على حماس لضمان أمن شعب إسرائيل وتحقيق النصر الكامل للبلاد”.

اقرأ أيضاً: وسط مخاوف دولية.. إسرائيل تعلن عن عملية محتملة في رفح

وهذا التصريح يأتي في وقت يسعى فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى تعزيز الدعم الأميركي لمواقفه، مدافعًا عن إجراءات تل أبيب ومؤكدًا على جهودها لحماية المدنيين الفلسطينيين في غزة.

وعبرت المنظمات الأممية والدول الغربية والعربية عن قلقها من أن أي هجوم على رفح، التي تضم نحو 1.4 مليون نازح فلسطيني، قد يؤدي إلى كارثة إنسانية أكبر.

وحذرت الأمم المتحدة من أنه لا يوجد مكان آمن في القطاع بأكمله، مما يجعل فكرة نقل النازحين غير واقعية، كما أعربت مصر، الدولة المجاورة للقطاع، عن مخاوفها من أن الهجوم قد يعتبر تهجيرًا قسريًا للفلسطينيين.

ويتدهور الوضع الإنساني في غزة بشكل مستمر، حيث يواجه حوالي 2.2 مليون شخص، الغالبية العظمى من سكان القطاع، خطر “مجاعة جماعية” وفقًا لتقارير الأمم المتحدة.

ويخضع الدعم الإنساني الذي يصل إلى القطاع لموافقة إسرائيل ويتم نقله بصعوبة بسبب الدمار والقتال، مما يجعل معبر رفح مع مصر شريان الحياة الرئيسي للمساعدات، ونتيجة لنقص الغذاء، اضطر مئات الأشخاص لمغادرة شمال القطاع باتجاه المناطق الوسطى، وفقًا لتقارير فرانس برس.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!