الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
  • نتنياهو رافضاً مقترح حماس لوقف النار: "لا حل سوى الانتصار القاسي"

نتنياهو رافضاً مقترح حماس لوقف النار:
نتنياهو

أبدى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رفضه التام لمطالب حماس التي قدمتها كرد على مقترح باريس لإنهاء الحرب في غزة، وأكد عزمه على مواصلة الحملة العسكرية للقضاء على الحركة في القطاع.

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء، إنه "لا يمكن أن تكون هناك مفاوضات على أساس رد حماس"، وأنه "يجب الضغط على حماس وعدم الاستجابة لمطالبها"، محذرا من أن السماح لحماس بتحقيق أهدافها "سيؤدي إلى مجزرة أخرى".

وبخصوص اليوم التالي للحرب في غزة، قال نتنياهو: "اليوم التالي هو اليوم الذي لا يوجد فيه حماس. لا حماس"، وأضاف أنه أمر جيشه ب"التوغل في رفح"، و"فتح ممر آمن للمدنيين".

مشيرا إلى أنه ينوي شن هجوم على رفح التي تضم العديد من النازحين من مناطق أخرى في غزة. وقال نتنياهو: " لا يوجد حل آخر سوى الانتصار القاسي".

اقرأ أيضاً: 

وأوضح رئيس الوزراء الإسرائيلي أن ذلك يتطلب "القضاء على حماس في غزة". وزعم أن "القضاء على حماس سيكون انتصارا للمنطقة بأسرها وللعالم أجمع".

من جانبها، قدمت حماس مقترحا لوقف إطلاق النار لإنهاء الصراع المستمر في غزة منذ 4 أشهر، وقالت إسرائيل إنها تدرس المقترح. وذكرت وكالة رويترز أن المقترح يهدف إلى وقف العمليات العسكرية وإنهاء التصعيد بشكل مستدام وتبادل الرهائن والسجناء وإنهاء حصار إسرائيل لغزة والسماح للسكان النازحين بالعودة إلى منازلهم وزيادة المساعدات الإنسانية.

وفيما يلي تفاصيل المقترح:

المرحلة الأولى (45 يوما):

- وقف مؤقت للعمليات العسكرية، ووقف الاستطلاع الجوي، وإعادة تمركز القوات الإسرائيلية بعيدا عن المناطق المأهولة في غزة.

- الإفراج عن جميع المحتجزين الإسرائيليين من النساء والأطفال (دون سن 19 عاما غير المجندين)، والمسنين والمرضى.

- الإفراج عن الفلسطينيات والأطفال وكبار السن والمرضى الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية.

- الاتفاق على الإفراج عن 1500 سجين فلسطيني منهم 500 تختارهم حماس ممن حكم عليهم بفترات سجن طويلة أو السجن مدى الحياة.

- زيادة المساعدات الإنسانية إلى كل المناطق في غزة، بما فيها شمال القطاع، وعودة النازحين إلى أماكن سكناهم في جميع مناطق القطاع.

- إعادة إعمار المستشفيات في كل القطاع وإدخال ما يلزم لإقامة مخيمات للسكان أو خيم إيواء، واستئناف كل الخدمات الإنسانية المقدمة للسكان من الأمم المتحدة ووكالاتها.

المرحلة الثانية (45 يوما):

- الانتهاء من المباحثات (غير المباشرة) بشأن المتطلبات اللازمة لاستمرار وقف العمليات العسكرية المتبادلة والعودة إلى حالة الهدوء التام والإعلان عنه قبل تنفيذ المرحلة الثانية.

- الإفراج عن جميع المحتجزين الرجال (المدنيين والمجندين)، مقابل أعداد محددة من المسجونين الفلسطينيين.

- استمرار الإجراءات الإنسانية للمرحلة الأولى في غزة.

- خروج القوات الإسرائيلية خارج حدود مناطق قطاع غزة كافة.

- بدء أعمال إعادة الإعمار الشامل للبيوت والمنشآت والبنى التحتية التي دمرت في كل مناطق قطاع غزة وفق آليات محددة تضمن تنفيذ ذلك وإنهاء الحصار على قطاع غزة كاملا.

المرحلة الثالثة (45 يوما):

- تبادل جثامين ورفات الموتى لدى الجانبين بعد الوصول إليهم والتعرف عليهم.

- استمرار الإجراءات الإنسانية للمرحلتين الأولى والثانية، وذلك وفقا لما تم التوافق عليه في المرحلتين الأولى والثانية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!