الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٩ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
  • نائب رئيس مجلس السيادة السوداني: هناك مخططات لتفكيك السودان

نائب رئيس مجلس السيادة السوداني: هناك مخططات لتفكيك السودان
حميدتي - دقلو

شدد محمد حمدان دقلو (حميدتي)، نائب رئيس مجلس السيادة السوداني يوم الأربعاء، على أن هناك مخططات لتفكيك السودان، مؤكداً على أهمية معرفة من يقف خلفها.

ونوّه إلى أن المصالحات التي جرت بولاية دارفور نهائية، لافتاً إلى أنه سيجري نشر قوات كبيرة في الجنينة بدارفور التي عادت لطبيعتها.

وكان قد أكد حميدتي، يوم الجمعة، أن المجلس السيادي قرر ترك الحكم للمدنيين وتفرغ الجيش للمهام الوطنية، وأردف أن المجلس السيادي لن يتمسك بسلطة تؤدي لإراقة الدماء وزعزعة الاستقرار، مشيراً إلى أن انتشار الصراعات القبلية والكراهية والعنصرية ستقود السودان للانهيار.

اقرأ أيضاً: واشنطن تطالب جنوب السودان بالإفراج عن مراسلة "صوت أمريكا"

كما تابع: "نراقب مخططات تتربص بالسودان، وندعو للتكاتف للتصدي للمخاطر التي تواجه البلاد"، معلناً عن التعهد بالالتزام بإصلاح المنظومة العسكرية والأمنية السودانية وتنفيذ اتفاق جوبا.

أيضاً، طالب القوى الوطنية والسياسية للإسراع بتشكيل مؤسسات الحكم الانتقالي، مكرراً الالتزام بحماية المرحلة الانتقالية وإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وبتاريخ الرابع من يوليو الماضي، كشف رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، أنه سيجري حل مجلس السيادة وتشكيل مجلس أعلى للقوات المسلحة من الجيش والدعم السريع.

وقال وقتها، إن تشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة سيجري بعد تشكيل الحكومة التنفيذية، مبيناً أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة سيتولى قيادة القوات النظامية ومسؤولية الدفاع والأمن.

ومنذ انقلاب الجيش في 25 أكتوبر الماضي، بإجراءات استثنائية، عبر فرض حالة طوارئ عقب حل الحكومة، تمر البلاد بأزمة سياسية متواصلة على الرغم من مساعي الأمم المتحدة لإطلاق حوار بين جميع الأفرقاء السياسيين والعسكريين للتوصل إلى حل يعيد البلاد إلى مسارها الديمقراطي الطبيعي.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!