الوضع المظلم
السبت ١٥ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • نائب بريطاني يستأنف مهامه بعد بتر أطرافه الأربعة

نائب بريطاني يستأنف مهامه بعد بتر أطرافه الأربعة
كريغ ماكينلاي

لأول مرة منذ بتر أطرافه الأربعة قبل ستة أشهر، عاد نائب حزب المحافظين البريطاني كريغ ماكينلاي إلى مقعده في البرلمان، مستكملاً استعدادات حزبه للانتخابات التشريعية المقبلة.

وفي مؤتمر صحفي، شارك ماكينلاي رحلته للعودة إلى الحياة بعد إصابته بمرض تخثر الدم، المعروف علمياً بـ"إنتان الأوعية الدموية".

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنه في سبتمبر 2023، ظن ماكينلاي في البداية أنه يعاني من نزلة برد شديدة، ولكن حالته الصحية تدهورت سريعاً، مما استدعى نقله إلى المستشفى حيث تبين أنه مصاب بعدوى "الإنتان" التي خرجت عن السيطرة.

أدى المرض إلى فشل العديد من الأعضاء وتخثر الدم المنتشر داخل الأوعية الدموية. استيقظ ماكينلاي بعد غيبوبة اصطناعية استمرت 16 يوماً في نوفمبر 2023 ليجد أطرافه سوداء بالكامل نتيجة الجلطات وتعطل الدورة الدموية.

اقرأ المزيد: الذكاء العاطفي.. هل ينجح به الساسة؟

أوضح ماكينلاي أن الأطباء خيروه بين الموت أو بتر الأعضاء قبل أن ينتشر الإنتان في جسده كله، فاختار البتر، مؤكداً أن إرادة الحياة تبقى الأساس. 

وأشار إلى أن فقدان يديه كان أصعب تحدٍ يمكن التعامل معه، حيث "لا تعوض البدائل الاصطناعية اليدين اللتين تكتبان وتحضنان ابنتك وتصافحان ناخبيك".

وأعرب عن امتنانه لبقائه على قيد الحياة، رغم اضطراره للعيش بأربعة أطراف صناعية، متعهداً بخوض الانتخابات العامة المقبلة عن منطقة "ساوث كينت".

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!