الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • ميقاتي ينفي وجود صفقة مع "الثنائي الشيعي" لإنهاء مقاطعة الأخير للحكومة

ميقاتي ينفي وجود صفقة مع
نجيب ميقاتي

نفى رئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، ما تردد عن جود صفقة تقضي بالإفراج عن جلسات مجلس الوزراء في مقابل مقايضتها بتعليق التحقيق القضائي في ملف انفجار مرفأ بيروت.

واستغرب ميقاتي، في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط"، ما أخذ يتردد بأن عودة الوزراء الشيعة لحضور جلسات مجلس الوزراء استجابة للبيان الصادر عن حركة "أمل" و"حزب الله" جاء بناء لإيحاء خارجي يتصل بما يجري حاليا على الصعيدين الإقليمي والدولي".

أكد أن قرار "الثنائي الشيعي" بالعودة إلى جلسات الحكومة، "ينم عن إحساسهما بأوجاع اللبنانيين وتجاوبا مع الدعوات التي تطالب بالالتفات إلى مطالبهم واحتياجاتهم لإخراجهم من الوضع المأزوم اقتصاديا وماليا لأن لا طائفة لعوزهم بعد أن أخذ الجوع يدق أبوابهم، وعلينا جميعا أن نتحمل مسؤولياتنا لإنقاذ بلدنا، وهذا ما حصل".

رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي يلتقي مع سفراء وممثلي بعثات الاتحاد الأوروبي في لبنان/ رئاسة مجلس الوزراء - تويتر

ورأى أن الضغط الشعبي لا يستثني فريقاً دون الآخر، خصوصا أن آلام اللبنانيين ليست محصورة بطائفة معينة، وإنما أخذت تطال السواد الأعظم منهم، وبالتالي فإن الأولوية يجب أن تعطى لوقف الانهيار بتوفير ما أمكن من حلول للتخفيف من أوجاعهم.

إلى ذلك، أشار المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، في بيان، إلى أن "إحدى الصحف أوردت في عددها الصادر اليوم، أن ميقاتي طلب سراً من بعض الجهات التنسيق مع أهالي شهداء المرفأ لتقديم دعاوى جديدة ضد المحقق العدلي بسبب استنسابيته".

اقرأ أيضاً: السيناتور الجمهوري تيد كروز: حزب الله ووكلاء إيران سبب أزمة لبنان

وشدد المكتب على أن "هذا الخبر عار من الصحة جملة وتفصيلا، ويندرج في اطار الحملة التي تقودها هذه الصحيفة منذ فترة على رئيس الحكومة". وأكد أن "الموقف المعلن والثابت لرئيس الحكومة، هو أنه لا يتدخل في عمل القضاء، ويدعو الى احقاق الحق في هذا الملف واظهار الحقيقة التي ينشدها الجميع. فاقتضى التوضيح".

ليفانت نيوز_ الشرق الأوسط _ النشرة

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!