الوضع المظلم
السبت ٠١ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
  • ميدفيديف لا يستبعد استخدام الأسلحة النووية للدفاع عن الانفصاليين

ميدفيديف لا يستبعد استخدام الأسلحة النووية للدفاع عن الانفصاليين
ميدفيديف \ متداول

ذكر الرئيس الروسي السابق، ديمتري ميدفيديف، يوم الخميس، إن أي أسلحة في ترسانة موسكو، بما في ذلك الأسلحة النووية الاستراتيجية، يمكن أن تُستعمل للدفاع عن الأراضي التي تنضم لروسيا من أوكرانيا.

وأشار ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، إلى أن الاستفتاءات التي تنظمها السلطات التي عينتها موسكو، وتلك الانفصالية في مساحات شاسعة من الأراضي الأوكرانية، التي تستولي عليها روسيا ستُجرى وأنه "لا عودة إلى الوراء"، وأكمل: "ستقبل روسيا ضم جمهوريتي دونيتسك ولوهانسك في دونباس وأراض أخرى".

اقرأ أيضاً: روسيا تفرج عن 215 أوكرانياً كانوا محتجزين بعد معركة ماريوبول

وبيّن أن القوات المسلحة الروسية ستعزز حماية جميع الأراضي بشكل كبير، متابعاً: "أعلنت روسيا أنها يمكن أن تستخدم لتحقيق هذه الحماية قدرات التعبئة وأي أسلحة روسية أيضاً، بما في ذلك الأسلحة النووية الاستراتيجية والأسلحة القائمة على أساس المبادئ الفيزيائية الجديدة".

ومن المرجح على نطاق واسع أن تسفر الاستفتاءات، التي من المزمع إجراؤها اعتباراً من غد الجمعة في الأجزاء التي تسيطر عليها روسيا بأقاليم دونيتسك ولوهانسك وخيرسون وزابوريجيا وجزء من إقليم ميكولايف في أوكرانيا، عن نتائج تؤيد بأغلبية ساحقة الانضمام إلى روسيا.

من طرفها، وصفت كييف وحلفاؤها الغربيون الاستفتاءات، التي أُعلن عن تنظيمها قبل أيام قليلة، بأنها صورية، وفيما لو تم ضم تلك الأراضي رسمياً إلى روسيا الاتحادية فستكون تلك المناطق مستحقة للحماية بالأسلحة النووية الروسية، بموجب عقيدة موسكو النووية، وجاء هذا بينما تشتد الهجمات الأوكرانية المضادة في الأسابيع الأخيرة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!