الوضع المظلم
الجمعة ١٩ / أبريل / ٢٠٢٤
Logo
  • موقف الولايات المتحدة.. حول انسحاب إسرائيل من الأراضي الفلسطينية

موقف الولايات المتحدة.. حول انسحاب إسرائيل من الأراضي الفلسطينية
محكمة العدل الدولية

قدّم الممثل الأمريكي أمام المحكمة الدولية اليوم أنّه لا يجب إصدار قرار فوري بانسحاب إسرائيل من الأراضي الفلسطينية المحتلة. أشار ريتشارد فيسيك، الذي يتولى مهام المستشار القانوني لوزارة الخارجية الأمريكية، أن أي خطوة نحو انسحاب إسرائيل من الضفة الغربية وقطاع غزة يجب أن تأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات الأمنية الحقيقية لإسرائيل.

أكد فيسيك وجود دعم دولي كبير لحل يؤدي إلى تأسيس دولة فلسطينية، مشيرًا إلى ضرورة اتخاذ خطوات ملموسة نحو تحقيق حياة آمنة وسلمية لكل من الفلسطينيين والإسرائيليين جنبًا إلى جنب.

ومع ذلك، أشار إلى أن هناك تحديات صعبة تواجه جهود تحقيق الأمن والسلام الفعلي.

أوضح الممثل الأمريكي أمام المحكمة أن بلاده لا تنكر دور المحكمة الدولية في إبداء آرائها الاستشارية بشأن الممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، داعيًا المحكمة إلى عدم الانحياز لطرف واحد فقط.

اقرأ المزيد: تفاؤل محايد بشأن صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحمـ..ـاس

أوضح أيضًا أن الولايات المتحدة تعارض أي محاولة لتغيير الوضع القائم للأراضي بالقوة، مؤكدًا على ضرورة الحفاظ على القانون الدولي ومبادئه.

بدأت المحكمة في الاستماع إلى مرافعات دولية حول هذا الموضوع، ومن المتوقع استمرار الجلسات حتى 26 فبراير.

أمس، انضمت عشر دول، بما في ذلك جنوب إفريقيا، لانتقاد سياسات إسرائيل في الأراضي المحتلة، داعية المحكمة إلى إصدار قرار يدين الاحتلال.

من المقرر أن تدلي روسيا وفرنسا بمرافعاتهما اليوم.

سببت المواجهات الأخيرة في غزة، التي اندلعت بعد هجمات من حركة حماس في أكتوبر، تعقيدًا للصراع في المنطقة وأضرت بالجهود الرامية إلى تحقيق السلام.

من المتوقع أن تستغرق المحكمة حوالي ستة أشهر لإصدار قرارها بشأن هذا الطلب، الذي يطلب أيضًا استكشاف الوضع القانوني للاحتلال وعواقبه.

لم تشارك إسرائيل في جلسات الاستماع، لكنها قدمت ملاحظات كتابية. تأكد القادة الإسرائيليون مرارًا وتكرارًا من أن الأراضي الفلسطينية محتلة بشكل رسمي، مشيرين إلى أن إسرائيل استولت عليها من الأردن ومصر خلال حرب 1967 وليس من دولة فلسطين المستقلة.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!