الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
موقع إسرائيلي: حزب الله يستعد للهجمات المحتملة
الحدود اللبنانية

في تقرير نشره موقع واللا الإسرائيلي، زُعم أن حزب الله اللبناني يشهد نشاطًا استخباريًا مكثفًا على الحدود مع سوريا، وذلك في إطار التنسيق المحتمل مع إيران للرد على الهجوم الأخير على دمشق، وفقًا للمصدر، فإن حزب الله قد نقل عناصره إلى الحدود مع سوريا واستخدم مواقع تابعة للنظام السوري.

ومن غير الواضح ما إذا كان رئيس النظام السوري بشار الأسد على علم بنشاط حزب الله على الحدود مع سوريا أم لا، وفي الوقت نفسه، تسبب الوضع الداخلي في لبنان في قلق كبير لدى المسؤولين الأميركيين والإدارة الأميركية الحالية، فمنذ ستة أشهر، تتصاعد التوترات على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، بينما تقترب الأوضاع الداخلية من الشلل الحكومي، وهي أيضًا على وشك الانفجار.

اقرأ أيضاً: تشييع باسكال سليمان وسط اتهامات لحزب الله كـ"منظمة إرهابية"

ومنذ بداية الأزمة، تم اغتيال مسؤول كبير في حزب القوات اللبنانية، مما يبرز مدى الفوضى في لبنان ومدى الانقسام بين الأطراف المختلفة، ومع ذلك، لا يزال الأميركيون يعطون الأولوية لوقف إطلاق النار على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، ويبدو أن واشنطن تقف على طرفي نقيض من حزب الله وإسرائيل.

ووفقًا لحزب الله، فإنه لا يرغب في وقف إطلاق النار طالما أن المعارك مستمرة في غزة، وإذا حدث وقف لإطلاق النار، يرغب الحزب في تحديد الحدود مع إسرائيل، ومن ناحية أخرى، ترغب إسرائيل في إبعاد حزب الله عن حدودها والتأكد من أنه لن يتمكن من شن عملية عابرة للحدود، واحتلال قرى ومستوطنات وخطف مواطنين إسرائيليين، أو قتلهم كما فعلت حماس في السابع من أكتوبر.

وتحكم مبدأ عدم التصعيد في الموقف الأميركي، وربما تكون الولايات المتحدة قد نجحت في ضبط القرار الإسرائيلي منذ عدة أشهر، عندما أكدت لحكومة بنيامين نتنياهو أن شن هجوم على حزب الله في لبنان ليس فكرة جيدة، وتظهر المساعي التي يقوم بها الموفد الرئاسي عاموس هوكستين وزياراته إلى لبنان وإسرائيل، ولقاءاته في واشنطن وغيرها، محاولة جادة من الأميركيين للوصول إلى حل بدون الدخول في حرب.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!