الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • موسم العطلات يشهد تزايداً في الهجمات الإلكترونية على قطاع الضيافة

  • يُظهر الارتفاع الحاد في عمليات التصيد الإلكتروني الحاجة الماسة إلى تعزيز أمان المعلومات في قطاع السفر والضيافة
موسم العطلات يشهد تزايداً في الهجمات الإلكترونية على قطاع الضيافة
Photo by Geert Rozendom: https://www.pexels.com/photo/woman-sitting-by-camper-car-20813943/

مع اقتراب فصل الصيف، وتزايد البحث عن فرص السفر بأسعار معقولة، يبدو أن النصب الإلكتروني يجد طريقه بين الجماهير.

وحذّرت خبيرة الأمان الرقمي في منصة "بوكينغ" العالمية من مخاطر الاحتيال المتقدم باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

اقرأ أيضاً: تركيا تُفرض توقيع استمارة العودة الطوعية على السوريين الراغبين بالسفر

وأكدت مارني ويلكينغ، المختصة بالأمن الرقمي، أن الذكاء الاصطناعي الإبداعي ساهم في تفاقم مشكلة التصيد الإلكتروني، مشيرة إلى أن القطاعات التي كانت بمنأى عن هذه المخاطر، مثل الفنادق والمطاعم، أصبحت الآن في دائرة الخطر.

وأضافت أن الهجمات الإلكترونية، وخاصة التصيد الإلكتروني، شهدت زيادة هائلة تتراوح بين 500% و900% خلال العام ونصف الأخير، مؤكدة أن المخترقين يستعينون بالذكاء الاصطناعي لتحسين جودة الرسائل المزيفة بشكل لم يسبق له مثيل.

وأوضحت أن الأدوات الجديدة تمكن المحتالين من استخدام لغات متعددة وتحسين النصوص والقواعد النحوية بكفاءة عالية.

كما بيّنت أن العاملين في الفنادق، سعياً لتقديم الخدمة للضيوف، قد يقعون ضحية لفتح ملفات مرفقة برسائل إلكترونية تحوي برمجيات خبيثة.

وشددت على أهمية الاشتراك في نظام المصادقة الثنائية لتعزيز الأمان أثناء التصفح الإلكتروني، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تعتبر الأكثر فعالية في مكافحة التصيد الإلكتروني وحماية البيانات الشخصية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!