الوضع المظلم
الخميس ٣٠ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
موسكو تُحذّر واشنطن.. بسبب كييف
أوكرانيا وروسيا

صرّح نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أنّ ممثلين عن روسيا والولايات المتحدة ناقشوا الوضع في شرق أوكرانيا، مردفاً أنّ موسكو نبّهت واشنطن من عواقب سلوك كييف الاستفزازي هناك.


وذكر ريابكوف ضمن تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء: "توجد اتصالات مع الأمريكيين.. يتم ذلك على مستوى عال"، مضيفاً: "لقد أجرينا اتصالات مع الإدارة الأمريكية بشأن الوضع في دونباس، وأوضحنا بشكل شامل للجانب الأمريكي ما يحدث"، زاعماً أنّ الجانب الأمريكي أبدى قلقه لروسيا، مردفاً أنّه ينبغي على الولايات المتحدة أن تعرب عن قلقها بخصوص سلوك أوكرانيا، الذي وصفه بغير المقبول.


اقرأ أيضاً: بايدن يقضّ مضاجع موسكو.. ويتوجّه لإنهاء الانفصالية الروسية في أوكرانيا


وتابع نائب وزير الخارجية الروسي، أنّ كييف لم تلتزم بتنفيذ الإجراءات، التي تحتويها اتفاقيات مينسك، وتتجاهل باستمرار تلك الاتفاقيات، كما ادّعى أنّ موسكو لا تنوي إعطاء الولايات المتحدة تفسيرات إضافية بخصوص أوكرانيا، مستكملاً أنّه على واشنطن الاكتفاء بما تم تقديمه في وقت سابق.


الاتحاد الأوروبي الشريك التجاري الرئيس لأوكرانيا


وعلى الطرف المقابل، كشف الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، في أعقاب اتصاله الهاتفي مع رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، أنّ دول مجموعة "السبعة الكبار" تدعم أوكرانيا على خلفية "أعمال روسيا"، قائلاً ضمن تغريدة على "تويتر"، أمس الاثنين، إنّ "الأعمال الأخيرة من جهة روسيا تمثل تحدياً جدياً للدول الأعضاء في الناتو وأوروبا بأسرها"، مردفاً أنّه قدم الشكر لجونسون على "الدعم المستمر" من قبل بريطانيا.


وأكمل زيلينسكي بالقول: "نشعر بأنّ أوكرانيا ليست لوحدها، وتدعمنا دول G7""، مشدداً أنّ الحصول على خطة العضوية في الناتو تعدّ من أهم الأولويات بالنسبة لأوكرانيا.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!