الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • موجة سرقات تضرب دمشق.. وفنان شهير أحدث ضحاياها

موجة سرقات تضرب دمشق.. وفنان شهير أحدث ضحاياها
دمشق ساحة الأمويين (لإنترنت)

أفاد الفنان تيسير إدريس بأنه تعرض لسرقة مركبته في واحدة من الشوارع البارزة بدمشق. وأوضح عبر حسابه بـ"فيس بوك" أن الحادثة وقعت اليوم الأربعاء.

وأشار إدريس في منشوره: "مركبتي من نوع كيا سبيكترا، رقم اللوحة دمشق 504141، فُقدت في شارع مهم بمدينتي قبل 6 أيام".

ويُذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يُبلغ فيها عن سرقة سيارات المشاهير في سوريا، حيث سبق أن كشفت الفنانة نظلي الرواس عن سرقة إطارات سيارتها في فبراير الماضي، وترك اللصوص الأحجار تحت السيارة أثناء غيابها.

اقرأ أيضاً: السعودية تُعين سفيراً لها في دمشق.. وتفتح سفارتها

وأفاد "مصدر قضائي" بأن نسبة السرقات في دمشق قد شهدت ارتفاعاً بمقدار 30% منذ بداية العام الجاري 2024، مقارنةً بالعام السابق، ويرجع ذلك إلى الوضع الاقتصادي المتدهور وانخفاض مستوى الحياة.

وأضاف المصدر لجريدة "الوطن"، المعروفة بقربها من النظام السوري، أن نسبة الأحداث الذين يرتكبون جرائم السرقة في دمشق تصل إلى 60%، وتتمثل أغلب السرقات في تحطيم نوافذ السيارات وأخذ ما بداخلها، أو الاستيلاء على الأسلاك والكابلات الكهربائية.

وتعاني المدن السورية التي تحت سيطرة النظام من تزايد مستمر في الجرائم المختلفة، وسط حالة من عدم الاستقرار الأمني وانتشار الأسلحة.

وتواجه هذه المناطق أيضاً مشكلة تفشي العصابات المتخصصة في السرقة وتجارة المخدرات، على الرغم من وجود العديد من الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة، دون اتخاذ إجراءات فعالة للحد من هذه الظواهر.

وحتى في العاصمة دمشق، التي تُعد مركز القوة الأمنية للنظام، لوحظ ارتفاع ملحوظ في جرائم السرقة مؤخراً، وسط إهمال من قبل أقسام الشرطة التي تقتصر على توثيق البلاغات، وفقاً لشكاوى المواطنين.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!