الوضع المظلم
الخميس ١٨ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • مقتل طفل وإصابة 7.. مجزرة حوثية تنفذها مسيرة في الحديدة

مقتل طفل وإصابة 7.. مجزرة حوثية تنفذها مسيرة في الحديدة
اليمن_ ميلشيا الحوثيين/ أرشيفية

فقد طفل حياته وأصيب سبعة آخرون، من ضمنهم نساء وأطفال، يوم الاثنين، في مجزرة نفذتها مليشيا الحوثي بحق المدنيين، خلفها قصف مباشر بالطيران المسير على قرية سكنية، جنوب الحديدة، غرب اليمن.

وذكر الإعلام العسكري للقوات المشتركة، إن ميليشيا الحوثي طالت بقصف الطيران المسير قرية الرون الواقعة إلى الشمال من مديرية حيس جنوب الحديدة.

اقرأ أيضاً: الحوثيون يقضون على فرص المفاوضات.. وصلت إلى نقطة الصفر

وبيّن، أن القصف الحوثي أدى إلى مقتل الطفل أيمن عبده أحمد أبكر (7 سنوات)، وإصابة سبعة من أفراد أسرته، ووفق الإعلام العسكري، فإن المصابين، هم: رؤى أحمد عبده أبكر، رمضان عبده أحمد أبكر، زهراء أحمد أبكر، حسام أحمد علي أبكر، فرح محمد أحمد أبكر، سعاد علي أحمد أبكر، وداعة عبدالله داؤود أبكر.

وأشار إلى أن فريقاً طبياً من القوات المشتركة، هرع إلى القرية المستهدفة ونقل الجرحى إلى المستشفى الميداني في مدينة المخا، فيما جاءت هذه المجزرة الحوثية، بحق المدنيين، في مديرية حيس، في ظل مواصلة الهدنة الإنسانية التي ترعاها الأمم المتحدة، وتستغلها الميليشيا الحوثية في تحشيد قواتها واستهداف الأحياء والقرى الآهلة بالسكان.

وبالصدد، كشفت مليشيا الحوثي، أنها لا تتوقع أي تمديد قادم للهدنة المعلنة من الأمم المتحدة بين المليشيا والتحالف العربي، حيث قال ما يسمى بـ"نائب وزير الخارجية" في حكومة صنعاء التابعة للحوثيين، المدعو حسين العزي في تغريدة عبر "تويتر": "30 ألف مواطن يطلبون حجز مقاعد ومازال التحالف يعيق رحلات محدودة جداً، ويرفض فتح طرق تقلل المسافة من 5 ساعات إلى 30 دقيقة".

مردفاً: "الحقيقة أن كل حامل سلاح في اليمن، بات اليوم على يقين بأن دول الخليج ومعها الغرب يتعمدون إذلال وإهانة اليمن وهذا لاشك مستفز ومكلف للغاية لذلك من غير المتوقع أي تمديد قادم" للهدنة، على حد زعمه.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!