الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
مقتل ضابط للنظام السوري جراء ضربة إسرائيلية
قصف اسرائيلي على الجولان (تعبيرية)

قُتل ضابط سوري، اليوم الأربعاء، جراء ضربات إسرائيلية استهدفت موقعين عسكريين في جنوب البلاد، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" عن مصدر عسكري.

وصرح المصدر أن إسرائيل شنت في حوالي الساعة 7:00 صباحاً غارة جوية باستخدام "الطيران المسيّر"، مستهدفة "موقعين عسكريين" للقوات المسلحة في ريفي القنيطرة ودرعا، ما أدى إلى مقتل ضابط ووقوع بعض الخسائر المادية.

تشّن إسرائيل بين الحين والآخر ضربات في سوريا. وأسفرت غارة في الثالث من الشهر الحالي على شمال سوريا عن مقتل 16 عنصراً من مجموعات موالية لطهران، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان. وذكرت وكالة "تسنيم" الإيرانية لاحقاً، أن مستشاراً من الحرس الثوري الإيراني قُتل في تلك الغارة.

وخلال الأعوام الماضية، نفّذت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة بشكل رئيسي أهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله، بينها مستودعات وشحنات أسلحة وذخائر، بالإضافة إلى مواقع للجيش السوري.

تزايدت الضربات منذ بدء الحرب بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة في السابع من أكتوبر/تشرين الأول. لكن وتيرة الضربات "تراجعت بشكل لافت"، وفق المرصد، منذ القصف الذي استهدف مبنى ملحقاً بالسفارة الإيرانية في دمشق في أبريل/نيسان، وأسفر عن مقتل سبعة عناصر من الحرس الثوري، بينهم ضابطان كبيران.

نادراً ما تعلّق إسرائيل على ضرباتها في سوريا، لكنها تكرر أنها لن تسمح لإيران بترسيخ وجودها العسكري في جوارها.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!