الوضع المظلم
الأربعاء ١٠ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
مقتل خمسة مدنيين وإصابة عشرة بقصف جوي روسي على إدلب
طيران حربي روسي/ أرشيفية
أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، بارتفاع حصيلة الضحايا نتيجة الضربات الجوية الروسية على أطراف بروما ومفرق الهباط بريف إدلب الشمالي.

وأشار المرصد بأن عدد القتلى وصل إلى 5 مدنيين وهم "ثلاثة أطفال ومواطنة ورجل"، بالإضافة إلى ارتفاع حصيلة الجرحى إلى 10 بعد وصولهم إلى النقاط الطبية في المنطقة بشكل متتالي، وعدد القتلى مرشح للارتفاع نتيجة وجود مصابين حالتهم خطرة.

والضربات الجوية الروسية التي استهدفت أطراف بروما ومفرق الهباط بريف إدلب الشمالي، هي على مقربة من بعض المخيمات العشوائية التي تأوي مهجرين ونازحين في المنطقة، في حين لا يزال الطيران الروسي يحلق في أجواء المنطقة.

قصف روسي على أطراف مدينة إدلب/ المرصد السوري

تأتي هذه الضربات بريف إدلب الشمالي، ضمن مناطق نفوذ سيطرة "هيئة تحرير الشام "، بالتزامن مع تحليق عدة مقاتلات روسية في أجواء منطقة "خفض التصعيد"، تأتي هذه الغارات بعد أن كانت آخرها على المنطقة منذُ خمسة أيام.

اقرأ أيضاً: تدريبات عسكرية روسية جديدة في مطار القامشلي

وكانت الطائرات الحربية الروسية قد نفذت في الـ 6 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري أكثر من 6 غارات جوية، استهدفت خلالها مناطق في محيط قرية مشمان بريف إدلب الغربي، ضمن منطقة "خفض التصعيد".

في الوقت الذي عادت فيه المقاتلات الحربية الروسية إلى التحليق في أجواء البادية السورية، حيث تتناوب 3 طائرات حربية على استهداف مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية آثريا ومثلث حلب-حماة-الرقة ضمن البادية، بالإضافة لبادية تدمر بريف حمص الشرقي.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري لحقوق الإنسان

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!