الوضع المظلم
الثلاثاء ١٧ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • معبر رئيسي بين كوردستان و"الإدارة الذاتية" يفتح أبوابه مجدداً

معبر رئيسي بين كوردستان و
معبر فيشخابور/ رووادو

عقب مضي 40 يوماً على إغلاق معبر فيشخابور الحدودي بين إقليم كوردستان العراق، ومناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، من المزمع إعادة فتح المنفذ يوم الاثنين الموافق للرابع والعشرين من يناير الجاري، وفق ما قاله مدير المنفذ، والذي أشار إلى إن الحركة ستكون عادية كما كانت قبل (15 كانون الأول).

وذكر مدير معبر فيشخابور الحدودي ، شوكت بربهاري، لشبكة رووداو الإعلامية، بأن المنفذ سيعاد افتتاحه يوم الاثنين (24 كانون الثاني 2022) في وجه الحركة التجارية، وتنقل المواطنين كما كانت عليه الحال قبل يوم (15 كانون الأول 2021).

اقرأ أيضاً: أنباء عن تركيب واشنطن مصفاة نفطية شمال سوريا

وحول حركة تنقل المواطنين بين طرفي الحدود، لفت مدير معبر فيشخابور إلى أن العاملين في المنظمات الأجنبية والذين يتنقلون بشكل متواصل عبر المعبر سيكون بإمكانهم التنقل من جديد، أما حول الذين يتنقلون لغرض زيارة أقاربهم وذويهم، لفت بربهاري، إنه لم يجري بعد تحديد آلية منح الموافقات لهم، وأن هذه الآليات ستحدد قريباً جداً.

القوات الأمريكية شمال سوريا \ أرشيفية

ويعتبر معبر فيشخابور الحدودي أهم منفذ مع مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، ويمر عبره قرابة 80% من احتياجات نحو خمسة ملايين من سكان مناطق الإدارة الذاتية من السلع والمواد الغذائية.

وكان قد هاجم في يوم 15 كانون الأول الماضي، مجموعة من الشبان بالعصي والحجارة موظفي حكومة إقليم كوردستان في معبر فيشخابور الحدودي، ولحقت نتيجة ذلك أضرار بسيارات تابعة للمعبر، بجانب إصابة ستة من موظفيه بجروح، الأمر الذي تسبب في إغلاق المنفذ.

ليفانت- رووداو

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!