الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
مصر تؤكد رفضها تشغيل معبر رفح بوجود الاحتلال
فلسطين واسرائيل

أكد مصدر مصري رفيع المستوى مجددًا رفض بلاده لأي تشغيل لمعبر رفح في وجود الاحتلال الإسرائيلي. وذكر أن الأجهزة المصرية نسقت مع مسؤولي الأمم المتحدة لدخول 2272 شاحنة مساعدات إلى غزة، مشيرًا إلى أن هذا التنسيق تم من خلال معبر كرم أبو سالم بشكل مؤقت لحين عودة تشغيل معبر رفح.

كما نفت مصر ما تم تداوله في الصحف والمواقع الإسرائيلية حول موافقتها على المشاركة في قوة عربية تابعة للأمم المتحدة لإدارة معابر غزة.

وأوضح اللواء محمد إبراهيم الدويري، نائب مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، في تصريحات سابقة لـ"العربية.نت"، أن إسرائيل تحاول تحويل معبر رفح الفلسطيني إلى أزمة دولية لصالحها منذ احتلالها للمعبر، مشددًا على أن مصر لن تتعامل مع الوضع الحالي وكأنه أمر واقع. وأكد أن الاحتلال غير الشرعي للمعبر هو مرحلة مؤقتة ستزول ليعود المعبر إلى إطاره الفلسطيني كما كان قبل الحرب على غزة.

اقرأ المزيد: الاتحاد الأوروبي يحذر من توسع الصراع إلى لبنان وسط حدة الصراع

وأضاف الدويري أن موقف مصر ثابت ولن يتغير، وهو أن معبر رفح، الذي يعد المعبر الرئيسي بين مصر وقطاع غزة، يجب أن يعود للعمل كما كان قبل الحرب الإسرائيلية. وأكد على ضرورة وجود عناصر فلسطينية لإدارة المعبر بشكل كامل.

وأشار الخبير المصري إلى أن مصر ترفض بشكل قاطع احتلال إسرائيل لمعبر رفح، ولهذا كان قرار مصر بإغلاق المعبر الذي تدخل منه المساعدات إلى داخل القطاع صائبًا وصحيحًا لمنع فرض إسرائيل سياسة الأمر الواقع. وأكد أن مصر لن تتعامل مع أي وجود إسرائيلي في المعبر كسلطة تشغيل.

وشدد الدويري على أن مصر لن تقبل المشاركة أو التعامل مع أي قوات عربية أو دولية تتواجد في المعبر الفلسطيني وتقوم بتشغيله، حيث يعد وجود مثل هذه القوات مخالفًا لكافة الاتفاقات والتفاهمات السابقة. وأكد أن ما تراه مصر مناسبًا لإعادة تشغيل معبر رفح يتمثل في إدارة المعبر من قبل عناصر فلسطينية فقط، وأن أي حديث خلاف ذلك غير مقبول.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!