الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • مصريون يتعرضون للخطف والابتزاز على يد سوريين في ليبيا

مصريون يتعرضون للخطف والابتزاز على يد سوريين في ليبيا
لاجئون \ تعبيرية

حكمت محكمة ليبية على وافدين سوريين بالسجن 8 سنوات، لاتهامهم بخطف واحتجاز مهاجرين غير شرعيين مصريين، للمطالبة بمبالغ مالية مقابل تحريرهم.

وأعلن مكتب النائب العام، في بيان قبل يومين، أن محكمة الاستئناف بالعاصمة طرابلس، أصدرت في آخر جلساتها حكماً بإدانة المتهمين من الوافدين السوريين وسجنهم، بعد أن قاموا بتقييد حرية 3 مهاجرين غير شرعيين من حملة الجنسية المصرية، لإجبار ذويهم على سداد مبالغ مالية نظير تحريرهم.

اقرأ أيضاً: اللاجئون السوريون في ألمانيا يضطرون لتمويل نظام الأسد

وهذه الحالة، هي مجرد حالة مماثلة لعشرات الجرائم والانتهاكات التي يتعرض لها المهاجرون القادمون من دول عربية وإفريقية إلى ليبيا، إن داخل مراكز الاحتجاز أو خارجها، أثناء رحلتهم نحو السواحل الليبية بهدف عبور البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا.

وتزداد السجون غير الرسمية التابعة لمجموعات مسلحة وميليشيات، تتولى خطف المهاجرين في ليبيا، ثم تحتجزهم وتعذبهم وتبتز عائلاتهم مقابل الحصول على مبالغ مالية، في الوقت الذي يستمر فيه نشاط تهريب البشر.

وضمن أكثر من مرة، استطاعت السلطات الليبية من الإفراج عن مهاجرين غير شرعيين، كانوا مختطفين ومحتجزين لدى جماعات مسلحة، وعرضة للتعذيب الوحشي وللعنف الشديد وللابتزاز وغيرها من انتهاكات حقوق الإنسان.

وتشير الأمم المتحدة، إلى إن ليبيا بلد غير آمن للمهاجرين واللاجئين الذين يتعرضون لمخاطر جسيمة ولظروف وانتهاكات غير إنسانية، على أيدي شبكات الاتجار بالبشر وغيرها من الشبكات الإجرامية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!