الوضع المظلم
السبت ٢٤ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
مشادة تنتهي بمقتل طالب سوداني في غازي عنتاب بتركيا
مشادة تنتهي بمقتل طالب سوداني في غازي عنتاب بتركيا

انتهت مشادة فظيعة في مدينة غازي عنتاب بين سودانيين بمأساة تكونت على إثرها خيوط الموت. وقد تعرض طالب سوداني للطعن بعد نشوب جدال حول مسألة الأجر الإضافي مع رئيسه.

وفي هذا السياق، قُتل الطالب السوداني عطا المنان على يد رئيسه في غازي عنتاب، حيث طُعِن بوحشية، في خضم خلاف حول أمور العمل في المقهى الذي كان يعمل به جزئيًا. انعكست لحظات الحادث المروع على كاميرات الأمان في المنطقة المجاورة، وقد تم اعتقال صاحب العمل الذي يشتبه في ارتكابه جريمة القتل.

وقد وقعت هذه الحادثة المأساوية في حي يدي تبه بمنطقة شاهين بيه في الليلة الماضية. ويُزعم أن الطالب عطا المنان، البالغ من العمر 23 عامًا والذي يدرس في كلية العلوم السياسية بجامعة غازي عنتاب، كان يعمل بدوام جزئي في مقهى تديره شخصيته أبو بكر الطاهر سليمان حسن. عندما طلب المنان أجره لشهر واحد، نشبت مشادة بينه وبين صاحب العمل، وتطوَّرت بسرعة إلى نقاش حاد.

وخلال هذا النقاش، قام صاحب العمل السوداني بطعن عطا المنان في أجزاء متعددة من جسده. وبعد الحادث، جرى نقل المنان إلى مستشفى شاهين بي للممارسة والبحوث في جامعة غازي عنتاب بجهود فرق الإسعاف. ورغم العلاجات التي تلقاها في المستشفى، إلا أنه لم يتمكن من النجاة، وفارق الحياة. تم تسليم جثته إلى أصدقائه بعد استكمال الإجراءات في معهد الطب الشرعي في غازي عنتاب، ومن المقرر إرسال الجثمان إلى مسقط رأسه في الأيام القادمة.

اقرأ المزيد: قصف إسرائيلي يستهدف مركزًا للأونروا في خان يونس

أظهرت لقطات من كاميرات الأمان لحظة الحادث والشجار الذي دار بين الطالب وصاحب العمل في المنطقة المحيطة بالمقهى. وفي هذه اللقطات، يُظهر صاحب العمل وهو يطعن عطا المنان بعد هجوم مفاجئ، حيث كان الاثنان يسيرون في الطريق. وتم توثيق لحظات سقوط عطا المنان، الذي تعرض للطعن، على الأرض بعد فترة من الصراع.

قال أمر الله الفقير الصديق، صديق عطا المنان، في بيانه حول الحادثة: "الشخص الذي قام بالطعن هو صاحب العمل، والشخص الذي تعرض للطعن هو صديقنا وزميلنا في العمل. كان هناك خلاف بينهما، ولكننا لا نعلم بالضبط سبب النزاع، ولكنهما جادلا بشدة حول المسائل المالية، وفي النهاية قام صاحب العمل بطعنه. الطالب السوداني الذي قتل كان يدرس هنا لمدة عام ونصف".

وفي سياق متصل، تم احتجاز صاحب العمل، المشتبه به في جريمة القتل، من قبل فرق مكتب جرائم القتل التابع لمديرية فرع النظام العام. ويعلم أن المشتبه به لا يزال قيد الاحتجاز لدى الشرطة حتى اللحظة.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!