الوضع المظلم
الأربعاء ١٠ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • مشادات كلامية بين مسؤولين أتراك بسبب تصريحات تتعلق باللاجئين

مشادات كلامية بين مسؤولين أتراك بسبب تصريحات تتعلق باللاجئين
وزير الداخلية التركي سليمان صويلو

استوجبت تصريحات رئيس حزب النصر التركي، أوميت أوزداغ، "بزرع ألغام على الحدود السورية التركية لمنع تدفق اللاجئين، لردٍ من وزير الداخلية سليمان صويلو، قائلاً: "أحد الأشخاص، وهو نائب في البرلمان، والذي أصبح أداة من أدوات منظمات الاستخبارات الدولية، يتوعد بزرع ألغام على الحدود في هاتاي". 

وقال صويلو إن "هذا الرجل مجنون، لقد فقد عقله، ما الذي يحاول فعله؟ هذه الدولة لديها حضارة، هذه الأمة لها شخصية، لماذا تحاول تعويم خطاب العنصرية والكراهية ضد الأجانب؟". 

اقرأ المزيد: غالبية اللاجئين السوريين يرفضون المشروع التركي لإعادة توطينهم شمال سوريا

وأضاف صويلو: "هل تظن أننا سنسمح لك بالدخول على بعد أميال من الحدود؟ فلكل مسؤول في الدولة مسؤوليته القانونية الخاصة، والجميع ملزمون بالتصرف ضمن القانون". وتابع "لقد كنت أقول منذ فترة طويلة إن اتخاذ وجهة نظر مختلفة هو مشكلة تتعلق بالصحة العقلية، لكن بالطبع هذا ليس مجال تخصصي، إنه مجال الطب، وآمل أن يجدوا العلاج اللازم".

وكان أوزداغ قد نشر، مساء أمس الأحد، تسجيلاً مصوراً عبر حسابه في تويتر يتضمن جزءاً من خطاب له في ولاية أضنة. يقول فيه إنه "في حال وصل حزبه إلى السلطة، فسوف ينسحب من اتفاقية (حظر الألغام) التي أسفرت عن نزع الألغام من الحدود التركية". 

وتابع: "غداً سأذهب إلى منطقة الريحانية في ولاية هاتاي جنوبي تركيا، وسأضع أول لغم على الحدود التركية السورية، عندما نصل إلى السلطة، وها أنا أعلن عن هذا للعالم كله".

ليفانت - متابعات 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!