الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • مسلحون سوريون سيتظاهرون ضد تركيا.. لتأخرها بمُرتباتهم

مسلحون سوريون سيتظاهرون ضد تركيا.. لتأخرها بمُرتباتهم
مليشيات الجيش الوطني السوري

طالب مسلحون مما يسمى بـ"الجيش الوطني السوري” التابع لتركيا في شمال سوريا، بالخروج يوم الاثنين الساعة 12 ظهراً، بوقفة احتجاجية، عند دوار الدلة في مدينة مارع بريف حلب الشمالي، للمطالبة بدفع رواتبهم المتأخرة أكثر من شهرين.

وأتت الدعوة كالتالي: "بسم الله الرحمن الرحيم- أحرار الثورة السورية المباركة، ندعوكم لوقفة احتجاجية بعنوان، رغم المآسي والكوارث تأخر الرواتب، وذلك لمطالبة الحليف التركي بإعطاء المنح والرواتب لـ”الجيش الوطني الحر” وعدم تأخرها".

اقرأ أيضاً: تونس تعتزم استعادة العلاقات الدبلوماسية مع النظام السوري

وكان قد رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق اللإنسان، بتاريخ 6 من الشهر الجاري، خروج العشرات من أبناء مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بتظاهرة أمام مركز الشرطة المدنية، تنديداً بتدهور الواقع المعيشي والأمني في المنطقة.

ودعا المتظاهرون بتخفيض الأسعار وتحسين الواقع الأمني، وأتى ذلك على خلفية الاستهدافات والاغتيالات التي تشهدها منطقة ”درع الفرات” من قبل عصابات مجهولة.

وتوزاى ذلك، أقدم 4 مسلحين ملثمين يستقلون دراجتين ناريتين على إطلاق النار بشكل مباشر على المتظاهرين لتفريقهم، دون تسجيل خسائر بشرية، فيما لاذا الملثمين إلى جهة مجهولة دون معرفة هويتهم.

كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 28 شباط الفائت، بأن نقابة المحامين الأحرار في مدينة الراعي بريف حلب الشمالي، نظمت وقفة احتجاجية، تنديداً بتدخل المنسق التركي في شؤون عمل المحامين الأحرار.

وأتى ذلك، بعد أوامر من المنسق التركي بمنع الإفراج عن المئات من المعتقلين في السجون، ممن تثبت براءتهم، واعتبر المحامون ضمن منطقة “درع الفرات” التدخل في الشؤون القضائية والجنائية، ومراقبة أوراقه خرقاً للقوانين القضائية في المنطقة.

ليفانت-المرصد السوري

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!