الوضع المظلم
الأربعاء ٢٥ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • مساندة أوروبية لتعاون كهربائي بين إسرائيل وعضوين بالاتحاد

مساندة أوروبية لتعاون كهربائي بين إسرائيل وعضوين بالاتحاد
الاتحاد الأوروبي

قام الاتحاد الأوروبي بتخصيص 657 مليون يورو (أي ما يعادل 736 مليون دولار) بغية مد كابل كهربائي من تحت البحر، بقدرة 2000 ميغاوات من المزمع أن يربط شبكات الكهرباء في إسرائيل وقبرص واليونان.

وذكرت وزيرة الطاقة القبرصية ناتاشا بيليد، إن "التمويل هو أكبر استثمار لقبرص على الإطلاق، بالإضافة إلى أنه يمثل نصيب الأسد من المبلغ الإجمالي الذي خصصه مرفق التواصل التابع للاتحاد الأوروبي، والذي يمول مشروعات البنية التحتية، لمشروع واحد هذا العام".

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي: نجاح محادثات فيينا ما يزال غير مؤكد

وبينت أن الأموال تمكن الأطقم من المباشرة في تركيب جزء من الكابل الذي سيربط قبرص بكريت وتقدر تكلفته الإجمالية بقرابة 1.6 مليار يورو (1.8 مليار دولار)، ومن المرجح أن تنتهي مفاوضات تحويل الأموال هذا الصيف.

وتابعت أنه بخلاف الثقل الجيوسياسي للمشروع، فإنه سيضمن أمن الطاقة في قبرص، ويمكن القدرة التنافسية في قطاع إمدادات الطاقة، ويساهم في الانتقال بالبلاد بسهولة، إلى أكبر إلى اقتصاد يعتمد على الطاقة النظيفة.

وقد وقعت بيليدس ونظيراها اليوناني والإسرائيلي، اتفاقاً في أكتوبر الماضي، بغية تسريع العمل الفني في الكابل، الذي أطلق عليه اسم "يورو-آسيا إنتركونكتور".

ولا يقتصر التعاون بين الدول الثلاثة على القطاع الخدمي، بل يتعداه للتعاون العسكرية، وكان قد وصل نيكولاس باناجيوتوبولوس، وزير الدفاع اليوناني، في العشرين من يناير الجاري، إلى إسرائيل بهدف القاء مع نظيره بيني غانتس، حيث بحث الطرفان التعاون الدفاعي المشترك.

وذكر غانتس حينها، عبر تغريدة في "تويتر": "التزام إسرائيل بالتعاون الأمني ​​مع اليونان، يقوم على أساس المصالح والقيم المشتركة"، مضيفاً: "هناك إمكانات كبيرة لتوسيع تعاون إسرائيل مع أصدقائها القدامى والجدد في المنطقة في مجالات الطاقة والابتكار وكذلك الأمن، سنواصل العمل بهذه الروح وتعزيز الإطار الثلاثي بين إسرائيل واليونان وقبرص".

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!