الوضع المظلم
الأربعاء ٢٨ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
مسؤول سوري: 60 قتيلاً بعد غرق قارب مهاجرين قبالة سواحل طرطوس
غرق مهاجرين

قال محافظ مدينة طرطوس الساحلية السورية، اليوم الجمعة، إن عدد قتلى زورق يقل مهاجرين من لبنان غرق في المياه السورية ارتفع إلى 60 شخصاً.

وقال المحافظ عبد الحليم خليل، لشبكة "شام إف إم" الموالية للنظام إن عمليات البحث مستمرة عن المزيد من الجثث قبالة سواحل طرطوس.

وأشار خليل في تصريحاته، إلى أن سبب ارتفاع الحصيلة بشكل مستمر، يعود إلى انتشال جثامين جديدة من شواطئ متفرقة، خصوصاً وأن المركب فُقد قبل يومين.

اقرأ أيضاً: غرق قارب قبالة جزيرة أرواد السورية.. وضحايا من لبنان وسوريا

وغادر آلاف اللبنانيين والسوريين والفلسطينيين لبنان على متن قوارب خلال الأشهر الماضية بحثاً عن فرص أفضل في أوروبا.

وكان بحارة من جزيرة أرواد قبالة شاطئ طرطوس في سوريا، قد عثروا يوم أمس الخميس على مركب يغرق وعلى متنه مهاجرون سوريون ولبنانيون، كانوا في طريقهم إلى قبرص.

وشهد لبنان قفزة في معدلات الهجرة مدفوعة بواحدة من أعمق الأزمات الاقتصادية في العالم منذ خمسينيات القرن التاسع عشر. وبجانب من يهاجرون من اللبنانيين، هناك أيضا لاجئون من سوريا وفلسطين يغامرون بخوض غمار الرحلة المحفوفة بالمخاطر على متن قوارب الهجرة.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، نظّم عشرات الأشخاص في مدينة طرابلس بشمال لبنان احتجاجاً بهدف تنبيه السلطات أنهم فقدوا الاتصال بقارب يحمل على متنه العشرات من المهاجرين.

يبلغ عدد سكان لبنان 6 ملايين نسمة، من بينهم مليون لاجئ سوري ، ويعاني لبنان من انهيار اقتصادي حاد منذ أواخر عام 2019 دفع أكثر من ثلاثة أرباع السكان إلى براثن الفقر.

ليفانت نيوز_ وكالات

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!