الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
مسؤول إيراني:
إسرائيل وإيران

في تطورات مثيرة للقلق، حذر الجيش الإسرائيلي إيران من أنها "ستتحمل تبعات" أي تصعيد للنزاع في المنطقة، وذلك عقب إعلان الحرس الثوري الإيراني الاستيلاء على سفينة مرتبطة في مضيق هرمز، ومع ذلك، جاء الرد الإيراني.

فقد أعرب اللواء يحيى رحيم صفوي، كبير مستشاري قائد الثورة الإيرانية، عن ارتياحه لأن إسرائيل "تشعر بالهلع من انتقام وصفعة إيران المرتقبة"، وجاءت هذه التصريحات رداً على الهجوم الذي استهدف القنصلية الإيرانية في دمشق.

اقرأ أيضاً: تأهب إسرائيلي لمواجهة وابل من الطائرات المسيرة الإيرانية

وفي تصريحات أخرى، أضاف اللواء صفوي أن "الصهاينة يعيشون في حالة رعب منذ أسبوع وأعلنوا الاستنفار وأوقفوا هجومهم المرتقب على رفح لأنهم لا يعرفون ماذا سنفعل ومتى وكيف سنرد"، وزعم أن "الخوف يلف الكيان الصهيوني وحُماته".

وفي الوقت الذي تتصاعد فيه التوترات، شدد اللواء صفوي على أن "الحرب النفسية والسياسية والإعلامية أشد رعباً لإسرائيل من الحرب نفسها وقد أجبرت قسماً منهم على الهروب وقسما آخر على النزول إلى الملاجئ في كل ليلة لأنهم يخافون من الهجوم الإيراني".

وفي الأيام التي تلت الهجوم على القنصلية الإيرانية في دمشق، الذي أدى إلى مقتل 16 شخصا بينهم جنرالان في الحرس الثوري، وُضعت إسرائيل في حالة تأهب قصوى.

وفي الوقت نفسه، أعلنت الولايات المتحدة إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط، فيما أكدت الإدارة الأميركية أنها تتوقع رداً إيرانياً قريباً وأكيداً.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!