الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • مسؤولان أمريكيان: سنعترض أي هجمات تستهدف الداخل الإسرائيلي

مسؤولان أمريكيان: سنعترض أي هجمات تستهدف الداخل الإسرائيلي
أمريكا - إيران \ تعبيرية \ متداول

في ظل التوترات المتصاعدة في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة بين إسرائيل وإيران، أكدت الولايات المتحدة بشكل قاطع أنها ستقف إلى جانب إسرائيل وتدافع عنها في حال تعرضت لأي هجوم إيراني.

هذا الإعلان يأتي في أعقاب تهديدات إيران بالرد والانتقام من القصف الإسرائيلي الذي استهدف قنصليتها في دمشق في بداية أبريل الحالي.

اقرأ أيضاً: البيت الأبيض يدين استيلاء إيران على سفينة برتغالية ويتوعد بالرد

وفقًا لما نقلته شبكة “سي أن أن”، أوضح مسؤولان أمريكيان أن القوات الأمريكية ستحاول اعتراض أي هجمات أو صواريخ تطلق نحو الداخل الإسرائيلي، إن كان ذلك ممكنًا، مما يشير إلى مستوى التعاون المستمر بين الجيشين الإسرائيلي والأمريكي، خاصة في الفترة الأخيرة.

وفي السياق نفسه، أكد مسؤول دفاعي أمريكي أن واشنطن نقلت أصولًا إضافية إلى منطقة الشرق الأوسط، تشمل سفنًا وطائرات، في الوقت الذي تترقب فيه تل أبيب هجومًا إيرانيًا محتملاً على المنشآت الإسرائيلية في البلاد والمنطقة الأوسع. وأضاف أن هذه الخطوة تهدف إلى “تعزيز جهود الردع الإقليمية وزيادة حماية القوات الأمريكية”.

ويعمل البنتاغون على وجه التحديد على تعزيز الدفاعات الجوية للقوات الأمريكية المتمركزة في العراق وسوريا، والتي تعرضت لأكثر من 100 هجوم من قبل الميليشيات المدعومة إيرانيا بين أكتوبر وفبراير الماضيين. على الرغم من هذا، لا تتوقع الولايات المتحدة أن تهاجم إيران وكلاؤها قواتها في المنطقة كجزء من ردها الانتقامي.

ومنذ عام 2019، عدلت واشنطن استراتيجية نشر قواتها في الشرق الأوسط، وركزت على القوات الجوية والبحرية، مقابل تقليص القوات البرية، خاصة في العراق.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!