الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
مرحلة ما بعد إيرلو.. الحوثيون يشنون حملة تغيرات
الحوثيين

أفصحت مصادر مقربة من دوائر الزاعمة في الصف الأول لميليشيات الحوثي التابعة لإيران في اليمن، عن تغييرات وإجراءات متوازية على مستوى المكونات الأمنية والعسكرية والاستخباراتية والسلطات التنفيذية في صنعاء، بما فيها حركة تغييرات واسعة في الحراسات والطواقم المساعدة والسكرتارية، وحتى أماكن الإقامة ووسائل التواصل والاتصالات.

وأشار موقع "الساحل الغربي" الإخباري اليمني، بناءاً على معلومات اطلع عليها، عن ارتدادات زلزالية تضرب مكونات الجسم القيادي متعدد المستويات والأجنحة لميليشيات الحوثي في صنعاء، تحت تأثير صدمة الضربات العميقة والموجعة التي لحقت بإيران وميليشياتها في اليمن خلال الأسابيع الأخيرة.

اقرأ أيضاً: التحالف العربي: لدينا أدلة على استخدام مليشيا الحوثي مطار صنعاء لأغراض عسكرية

مشيرةً إلى تركيز دقيق لعمليات واستهدافات تحالف دعم الشرعية على مستوى الجبهات المشتعلة وصوب مأرب بشكل خاص وعلى مستوى مركزي يتضمن العاصمة والمستويات القيادية والمرافق والمنشآت والمخابئ الحساسة والاستراتيجية.

وتكلم مصدر أمني مقرب من الدوائر الحوثية عن "مرحلة جديدة - ما بعد التخلص من إيرلو"، فيما شهدت الأيام السابقة، ارتباكاً كبيراً ولم تتوقف الاعتقالات والمداهمات في مستوى الحراسات والأمن والمقربين والمحسوبين على المكونات القيادية الحوثية.

وارتفعت حدة الاتهامات والشكوك باختراقات عميقة لحساب التحالف، بشكل خاص عقب الوصول إلى غرف عمليات ومخابئ ومخازن واجتماعات وتحركات على درجة عالية من الحساسية والخطورة وكانت عرضة لاستهداف التحالف.

عناصر من ميليشيا الحوثي

وكان قد أكد الناطق الرسمي باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العميد الركن تركي المالكي، في مؤتمر صحافي، يوم الأحد، على قدرة التحالف في الوصول إلى الدوائر القيادية العليا واستهداف القيادات الإرهابية المطلوبة على قائمة الأربعين.

وذكر المالكي، إن التحالف اخترق الدوائر القيادية العليا وحصل على أدلة استخباراتية، سواء التسجيلات التي جرى عرضها الأحد، أو غيرها سيجري إعلانها في وقت آخر.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!