الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • مدرسة تركية في الخرطوم تمنع الاحتفال بذكرى الثورة السودانية

مدرسة تركية في الخرطوم تمنع الاحتفال بذكرى الثورة السودانية
مدرسة تركية في الخرطوم تمنع الاحتفال بذكرى الثورة السودانية

بالتزامن مع الاحتفالات بذكرى الثورة السودانية، اتخذت مدرسة تركية يديرها “وقف المعارف” الحكومي، قرارًا بمنع الاحتفال بذكرى الثورة، ما أثار غضباً واسعاً بين السودانيين.


وبحسب تقرير، منع كمال أقلمة مدير مدارس الأساس للبنات والبنين بحي كافوري في ولاية الخرطوم، التلاميذ من استكمال الاحتفال بذكرى الثورة السودانية.


في حين أكد موقع سودان اندبندنت السوداني، سلوك المدير التركي ومنعه الاحتفال بذكرى الثورة تدخلاً سافراً في الشأن السوداني، في حين أن المدرسة تقوم بعرض فيلم مصور سنوياً على الطلاب يوضح كيف قامت حكومة أوردغان بإحباط انقلاب عام 2016.


ويذكر أنه كان الرئيس التركي رجب أردوغان حليفًا للرئيس السابق عمر البشير، الذي أسقطته ثورة 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018، ومع سقوطه توقفت العديد من المشاريع الاستثمارية التركية التي خطط لها أردوغان وأبرزها الاستثمار في ميناء سواكن البحري.


فيما طالب التقرير بفتح تحقيق حول الواقعة التي أعتبرها إهانة لمشاعر الشعب السوداني الفرح بثورته ممثلاً في صغاره بحرمانهم من الفرحة وحرية التعبير الثقافي وهو واحد من حقوق الإنسان.


هذا وأعلن موقع سودان اندبندنت عن إجراء المدرسة المعنية كشفًا طبيًا على التلاميذ في مناطق حساسة من أجسامهم دون الرجوع لأولياء أمورهم، وذلك بواسطة فريق طبي تم استجلابه خصيصاً للمهمة من اسطنبول.


واستولت الحكومة التركية منذ انقلاب عام 2016 عبر وقف المعارف على المدارس التركية الخاصة التي تتبع ملكيتها لحركة الخدمة في عدد من الدول، على خلفية اتهام الحركة بتدبير انقلاب عام 2016، وهو ما تنفيه “الخدمة” بشدة وتطالب بتحقيق دولي.


وعام 2017 تسلّمَ وقف المعارف التركي إدارة خمس مدارس، في السودان، بعد أن كانت تابعة لحركة الخدمة.


وكان مدير وقف المعارف التركي، بيرول أكغون، أعلن في يوليو/ تموز الماضي تسلمهم 218 مدرسة تابعة لحركة الخدمة من أصل 767 مؤسسة تعليمية في مختلف دول العالم.


ليفانت-زمان التركية

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!