الوضع المظلم
الأحد ٢٦ / يونيو / ٢٠٢٢
Logo
مخابرات النظام السوري تعتقل سيدة بسبب مكالمة هاتفية
مخابرات النظام السوري تعتقل سيدة بسبب مكالمة هاتفية

اعتقلت أجهزة مخابرات النظام السوري، يوم أمس، بتاريخ 16 شباط، امرأة وابنها، في مدينة "دوما" بريف دمشق، بسبب مكالمة هاتفية.


قالت مصادر محلية، إنّ أجهزة الأمن السوري داهمت منزلاً في مدينة دوما، واعتقلت الأم وابنها، من منزل تسكن فيه، تعود ملكيته لعائلة “إدريس” في حي الحجارية في المدينة، وأكدت المصادر ذاتها على اعتقال الشاب “يحيى” ووالدته.



سوريا




وجرت عملية الاعتقال، بتهمة تواصل السيدة مع أحد أقاربها المطلوبين من قبل النظام السوري، وكان قد هجّر قسراً إلى محافظة إدلب، أما اعتقال يحيى جاء على خلفية استلامه حوالة مالية بقيمة 3 ملايين ليرة سورية، بواسطة أحد مكاتب “السوق السوداء”.


وأشارت المصادر، إلى أنّ الدورية نقلت الشاب ووالدته إلى مقرّ الفرع “285” أمن دولة، في منطقة “كفرسوسة” بدمشق، وكان “يحيى” قد أعفي من أداء الخدمة العسكرية الإلزامية بعد وفاة شقيقه بقذيفة استهدفت السوق الشعبي في دوما، قبل عدة سنوات.


اقرأ: بوساطة روسية.. إسرائيل تفرج عن أسير سوري


فيما ما تزال السيدة السورية، رهن الاعتقال، وابنها، لدى أجهزة النظام السوري، ولم تكشف المصادر عن مصيرهما حتى اللحظة.


اقرأ المزيد: أم سورية تحرق ابن زوجها بمساعدة شقيقه حتى الموت


وفي وقت سابق، اعتقلت دورية تابعة لفرع المخابرات الجوية، زوجة أحد تجار المواشي من عائلة “عيون” في مدينة دوما، وابنها الأكبر، إضافة لسيدة أخرى كانت في زيارة عائلية إلى منزل زوجة تاجر المواشي، خلال اقتحام استهدف منزلهم بالقرب من مسجد “البغدادي” في شارع الجلاء الرئيسي.


وكانت تقارير سابقة، كشفت أنّ أجهزة أمن النظام السوري اعتقلت أكثر من 20 شاباً في بلدتي سقبا والمليحة في الغوطة الشرقية، بسبب مكالمة هاتفية أيضاً.



ليفانت - مصادر محلية 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!