الوضع المظلم
الخميس ٢٢ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
  • محيط سري يحيط بقمر زحل الصغير ميماس.. ويجعله مرشحاً للحياة

محيط سري يحيط بقمر زحل الصغير ميماس.. ويجعله مرشحاً للحياة
الحياة على كوكب زحل \ تعبيرية

في اكتشاف مذهل، أعلن علماء الفلك أن لديهم دليلاً على وجود محيط سائل تحت سطح قمر زحل الجليدي ميماس، ويعتبر هذا القمر، الذي يبلغ قطره حوالي 400 كم فقط، أحد أصغر الأقمار المعروفة في النظام الشمسي.

ويقول العلماء إن هذا المحيط قد يكون مناسبًا لنشوء الحياة، ويجعل ميماس مرشحًا رئيسيًا للبحث عن أشكال حياتية خارج الأرض.

ويعتقد الخبراء أن هذا المحيط الداخلي نشأ قبل ملايين السنين، عندما تسخنت الصخور داخل ميماس بسبب التأثيرات الكونية أو القوى المدية. ويقولون إن هذا المحيط يمتد على عمق 20 إلى 30 كم تحت القشرة الجليدية الخارجية للقمر.

اقرأ أيضاً: علماء الفلك يكشفون معلومات مثيرة عن كوكب "زحل"

وهذا يجعل ميماس جزءًا من مجموعة من الأقمار التي تحتوي على محيطات تحت سطحها، مثل أوروبا وغانيميد حول المشتري، وتيتان وإنسيلادوس حول زحل.

ويستند هذا الاكتشاف إلى تحليل البيانات التي جمعتها مركبة الفضاء كاسيني، التي درست زحل وأقماره لأكثر من عشر سنوات قبل أن تنتهي مهمتها في عام 2017.

وباستخدام تقنية تسمى تحليل الجاذبية، قام العلماء بقياس التغييرات الدقيقة في مدار ميماس، واستنتجوا منها وجود محيط مخفي وحجمه وعمقه. كما تمكنوا من استبعاد فرضية أن ميماس لديه نواة صخرية، وقالوا إن هذا هو السيناريو الوحيد الذي يتفق مع الملاحظات.

ويقول الفريق البحثي إن هذا الاكتشاف يفتح آفاقًا جديدة لفهم تطور الأقمار الجليدية وإمكانية وجود الحياة عليها. ويقولون إن فكرة أن الأقمار الصغيرة والباردة يمكن أن تحتوي على محيطات شابة يمكن أن تشجعهم على دراسة الأقمار الجليدية ذات الحجم المتوسط في جميع أنحاء النظام الشمسي.

ويذكر أن القمر ميماس، الذي اكتشفه عالم الفلك البريطاني ويليام هيرشل في عام 1789، سمي نسبة إلى عملاق في الميثولوجيا اليونانية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!