الوضع المظلم
الإثنين ٠٣ / أكتوبر / ٢٠٢٢
Logo
  • مجموعات حقوقية.. اغتصاب الأوكرانيين بات أداةً روسية ولا يقتصر على النساء

مجموعات حقوقية.. اغتصاب الأوكرانيين بات أداةً روسية ولا يقتصر على النساء
أوكرانيا

كشفت جماعات حقوقية وناشطون في مجال حقوق الإنسان إن القوات الروسية استخدمت الاغتصاب "كأداة حرب" في أوكرانيا، لم تقتصر على النساء فقط، بل شملت رجالا وأطفالا.

ونقلت شبكة "سي إن إن" عن مجموعات حقوق إنسان وعلماء نفس أوكرانيين القول إنهم يعملون على مدار الساعة للتعامل مع عدد متزايد من حالات الاعتداء الجنسي التي تورط بها جنود روس.

وذكرت عالمة النفس فاسيليسا ليفتشينكو، التي أسست خدمة تقدم المشورة المجانية للأوكرانيين الذين يعانون من الصدمات المرتبطة بالحرب، إن "الجنود الروس يبذلون كل ما في وسعهم لإظهار هيمنتهم، والاغتصاب هو أحد أدواتهم لفعل ذلك".

اقرأ المزيد: أكثر من مائتي قبر.. الأقمار الصناعية تكشف مقبرة جماعية بأوكرانيا

وتابعت ليفتشينكو إن شبكتها تحدثت إلى ما يقرب من 50 امرأة من منطقة كييف قلن إنهن تعرضن للاعتداء الجنسي من قبل الجنود الروس.

ونوهت إلى أن شبكتها تتعامل مع حالات من بينها فتاة تبلغ من العمر 15 عاما ووالدتها تعرضتا للاعتداء الجنسي من قبل جنود شيشانيين موالين لروسيا، وحالة اغتصاب جماعي لامرأة أخرى من قبل سبعة جنود جرت أمام انظار محتجزين أوكرانيين.

ويؤكد المسؤولون الأوكرانيون أن القوات الروسية اعتدت جنسيا على النساء والأطفال والرجال منذ بدء الغزو، واستخدمت الاغتصاب وغيره من الجرائم الجنسية كأسلحة حرب.

ومن جانبها، ذكرت أليونا كريفولياك، مديرة مجموعة أوكرانية مناهضة للعنف المجتمعي أن الخط الوطني الساخن للإبلاغ عن حالات العنف تلقى تسع شهادات عن اغتصاب من جميع أنحاء البلاد، معظمها اغتصب جماعي لنساء.

وقالت إن "الاغتصاب أداة حرب ضد السكان المدنيين، تهدف لتدمير الأمة الأوكرانية".

بينما وثقت منظمة هيومن رايتس ووتش حالات عدة لجرائم حرب محتملة على يد القوات الروسية في الأراضي الأوكرانية المحتلة، تشمل حالات اغتصاب متكرر، من بينها حالة اغتصاب امرأة عدة مرات وضرب جندي روسي لها.

ودعا مسؤولون في الأمم المتحدة في وقت سابق هذا الشهر إلى التحقيق في أعمال عنف استهدفت نساء خلال الغزو الروسي لأوكرانيا، مطالبين أيضا بحماية الأطفال في هذا النزاع.

ليفانت – الحرة

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!