الوضع المظلم
الأربعاء ٢١ / فبراير / ٢٠٢٤
Logo
مؤسس شاومي يتبرع بمبلغ قياسي لجامعته في ووهان
شاومي

في مبادرة خيرية غير مسبوقة، قام لي جون، الملياردير الصيني والمؤسس المشارك لشركة شاومي لصناعة الهواتف الذكية، بالتبرع بمبلغ 182 مليون دولار لجامعته الأم، جامعة ووهان، وهي أكبر جامعة في وسط الصين.

ويعد هذا التبرع الأكبر من نوعه في تاريخ الجامعات الصينية من قبل أحد الخريجين.

وأوضح لي جون، في بيان نشره على موقع ويبو الصيني للتواصل الاجتماعي، أنه يريد دعم تطور العلوم والتكنولوجيا في جامعة ووهان، وتشجيع الابتكار والإبداع لدى الطلاب والباحثين.

اقرأ أيضاً: شاومي الصينية تكشف عن أحدث هواتفها وحواسبها

وقال إن الأموال ستستخدم في تحسين البنية التحتية والمعدات والمناهج الدراسية في ستة تخصصات أساسية، هي علوم الكمبيوتر، والهندسة الكهربائية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الكيميائية، والهندسة البيئية، والهندسة الطبية.

ويعود تاريخ لي جون مع جامعة ووهان إلى عام 1987، حين التحق بقسم علوم الكمبيوتر في الجامعة، وتخرج منه بعد أربع سنوات. ومنذ ذلك الحين، بدأ مسيرته الناجحة في مجال التكنولوجيا، حيث عمل في شركة كينغ سوفت للبرمجيات، وأسس شركة للتجارة الإلكترونية باعها لأمازون، وأنشأ شركة شاومي في عام 2010، وهي واحدة من أكبر شركات الهواتف الذكية في العالم.

ويمتلك لي جون ثروة تقدر بـ 14.3 مليار دولار، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات، وهو ما يجعله من أغنى أثرياء الصين.

وليس هذا التبرع الأول من نوعه للي جون، فقد قام في يوليو الماضي بتحويل أسهم بقيمة 2.2 مليار دولار من شركة شاومي إلى مؤسستين خيريتين، هما مؤسسة شاومي ومؤسسة لي جون.

وتأتي هذه المبادرات الخيرية في ظل حملة الرئيس الصيني شي جين بينغ لتحقيق "الرخاء المشترك" في البلاد، والتي تهدف إلى تقليص الفجوة بين الأغنياء والفقراء، وتعزيز العدالة الاجتماعية.

وقد شهدت الصين زيادة في التبرعات من قبل رجال الأعمال والمليارديرات في السنوات الأخيرة، وذلك للمساهمة في دعم التعليم والصحة والبيئة والثقافة والرياضة.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!