الوضع المظلم
الخميس ٣٠ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • مأساة في جرابلس: مقتل طفلة وتجدد الاشتباكات بين عشيرتين

مأساة في جرابلس: مقتل طفلة وتجدد الاشتباكات بين عشيرتين
اقتتال عشائري (تعبيرية)

قُتلت طفلة اليوم الإثنين في مدينة جرابلس شرقي حلب نتيجة اشتباكات عنيفة بين عشيرتين، فيما تجددت الاشتباكات بين الطرفين، مما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص، بينهم مدنيون لا علاقة لهم بالصراع.

ووفقًا لمصادر محلية، فقد قُتلت الطفلة "آية عبد الزيدان" بطريقة مروعة إثر استهدافها بطلق ناري متفجر أدى إلى تفتت رأسها، وهي قادمة مع والدها لتقديم أوراقها لامتحانات الشهادة الإعدادية.

تجددت الاشتباكات بين عشيرتي طي وجيس في جرابلس، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص، بينهم سيدة مارست حياتها اليومية في المدينة، وإصابة 10 آخرين، معظمهم مدنيون، حيث استخدمت قوات الشرطة العسكرية والمدنية ومدرعات الجيش التركي للتدخل ووقف النزاع.

تعود الأسباب الجذرية للاشتباكات إلى خلاف بين العشيرتين بدأ قبل عام في المدينة، ومنذ ذلك الحين، تتجدد الاشتباكات بينهما بشكل متكرر، مما يؤدي غالبًا إلى سقوط ضحايا مدنيين.

اقرأ المزيد: الاتحاد الأوروبي يؤكد تمسكه بـموقفه تجاه النظام السوري

وفي الثامن من الشهر الجاري، قتل شاب من عشيرة جيس أمام مكان عمله بعد أن أطلق عليه آخر من عشيرة طي، فيما قتلت امرأة وجنينها وأصيب زوجها بجروح سابقًا بسبب نفس الصراع.

الاشتباكات اليوم بدأت بمشادة بين أفراد عشيرة جيس تجمعوا أمام مكتب الوالي التركي للمطالبة بالكشف عن مصير مختطف، وآخرين من عشيرة طي يقيمون في الحي نفسه، وتطورت الأمور سريعًا إلى استخدام الأسلحة، مما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

إدارة الشرطة العسكرية هددت بشن حملة أمنية لإلقاء القبض على المتسببين بالاقتتال العشائري في المدينة، لكن حتى الآن لم يتم تسليم المتورطين في الأحداث.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!