الوضع المظلم
الأحد ٢١ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • لم نودع أحداً: جريمة التهجير القسري في سوريا وأثرها على النساء المهجرات

لم نودع أحداً: جريمة التهجير القسري في سوريا وأثرها على النساء المهجرات
لم نودع أحداً

تم إصدار تقرير بعنوان "لم نودع أحداً" من قبل اللوبي النسوي السوري، يتناول جريمة التهجير القسري في السياق السوري وتأثيرها على النساء السوريات المهجرات. شارك في إعداد هذا التقرير كل من: ريما فليحان، جمانة سيف، جدان ناصيف، وجوليا جمال.

 

يسلط التقرير الضوء على التهجير القسري كجريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية، ويستعرض أثره بشكل خاص على النساء السوريات المهجرات من منظور نسوي. يتناول التقرير عدة محاور منها:

- سياق التهجير القسري في سوريا.
- دور عامل الإكراه في عمليات التهجير.
- تأثير التهجير القسري على النساء من النواحي القانونية، والنفسية، والأمنية، والاجتماعية، والاقتصادية. 

تمت إعداد هذا التقرير بدعم من المبادرة النسوية الأورومتوسطية.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!