الوضع المظلم
السبت ٢٠ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • لليوم الثاني على التوالي.. جنديرس تنتفض ضدّ ميليشيات المعارضة

لليوم الثاني على التوالي.. جنديرس تنتفض ضدّ ميليشيات المعارضة
تشييع شهداء جنديرس

تظاهر الآلاف من أهالي مدينة جنديرس، لليوم الثاني على التوالي، ضدّ ممارسات فصائل الجيش الوطني السوري في منطقة عفرين المحتلة. 

ورفع المتظاهرون شعارات طالبت بخروج فصائل الجيش الوطني من مدينة جنديرس، ومنطقة عفرين، وإيقاف الانتهاكات الممنهجة ضد المدنيين الكرد. 

وانطلقت الاحتجاجات بالنشيد القومي الكردي، وتشغيل أغنية "يا حيف" في رمزيّة على بداية الثورة ضدّ النظام السوري عام ٢٠١١. 

اقرأ المزيد:مظاهرات غاضبة في جنديرس بعد حادثة قتل أربعة أشخاص في احتفالات نوروز

ويوم أمس تظاهر المئات من أهالي مدينة جنديرس، في مركز البلدة، ضدّ قتل المحتفلين بعيد النوروز. 

ورفع المتظاهرون شعارات "شهيد نامرن/ الشهيد لا يموت" تضامناً مع شهداء ليلة النوروز في جنديرس. 

أكدت مصادر محلية لـ"ليفانت نيوز" خبر مقتل أربعة مواطنين كُرد، في مركز ناحية جنديرس بريف عفرين، والتي احتلتها تركيا في مارس العام 2018، برفقة مليشيات "الجيش الوطني السوري" المُعارض، بجانب وجود مصابيّن إثنين، أحدهم إصابته خطرة.

وجاءت عملية استهداف المدنيين الكُرد وفق المصادر المدنية إلى قيام عدة أفراد من عائلة بيت پيشمرگ المعروفة من جنديرس، بإشعال النار داخل منقل أمام منزلهم، حيث اعترض مسلحون من مليشيا "أحرار الشرقية" الموالي لتركيا، وحاولوا إطفاء النار.

وخلال ذلك، وقعت عملية تلاسن وشتم، ليطلق مسلحو المليشيا النار على من تواجد هناك، مما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم وإصابة عدد آخر.

هذا ومنع فصيل الشرقيّة احتفاليات أهالي مدينة عفرين من الاحتفال بعيد النوروز في المناطق التي يحتلها بريف مدينة عفرين. 

اقرأ المزيد:مليشيات المُعارضة السورية تقتل 4 مواطنين كُرد بجنديرس.. لاحتفالهم بـ"نوروز"

وتشهد المنطقة الواقعة تحت سيطرة فصيل الشرقية توتراً كبيراً بعد إطلاق النار على المحتفلين بعيد النوروز في مدينة عفرين. 

يشار إلى أن فصيل الشرقية يسيطر على قرى حمام، حاج اسكندر، آغجلة، سنديانكة، مسكة فوقاني وتحتاني، جقللي جوم، خالطان. 

ليفانت نيوز- متابعة

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!