الوضع المظلم
الثلاثاء ١٧ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
لـ7 قرى تحتلها شرق الفرات.. مليشيات إيران تبني جسراً
مليشيات ايران في سوريا

تستمر الميليشيات الإيرانية بعمليات تمرير الأسلحة من الأراضي العراقية إلى السورية، مستخدمةً طرق عدة، وبالصدد ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قادة عسكريين من الجنسية الإيرانية وبحضور قيادات من قوات النظام وقائد ما يعرف بميليشيا "الدفاع الوطني" بمحافظة دير الزور، افتتحوا جسراً يربط مناطق سيطرة إيران وميليشياتها غرب الفرات، بالقرى السبع التي تحتلها إيران شرق الفرات، بريف دير الزور، حيث يصل الجسر بين منطقتي الحسينية شرق الفرات، و الحويقة غرب الفرات.

اقرأ أيضاً: المعارضة تتحضر لمعركة شرق الفرات إعلامياً.. متجاهلةً مصير إدلب

حدثٌ رأى فيه مراقبون بأنها تهدف إلى تمرير شحنات الأسلحة والمعدات العسكرية بين مناطق تواجد الميليشيات الإيرانية على ضفتي النهر، وذلك عقب أسابيع من مباشرة الميليشيا بعمليات بناء جسر خاص لها على نهر الفرات، للربط بين القُرى السبع الخاضعة لسيطرتها شرق الفرات، وهي (حطلة ومراط ومظلوم وخشام والطابية والصالحية والحسينية)، بمناطق سيطرتها غرب الفرات.

روسيا تعتبر السيطرة على مناطق شرق الفرات أهم حدث لعام 2019

وحسب المعلومات، تتم هناك عمليات البناء على ضفتي الفرات الشرقية والغربية من منطقتي الحسينية شرق الفرات، والحويقة غربه، بينما جاءت عمليات البناء للجسر، على الرغم من وجود جسر يسمى "الجسر الروسي"، والذي يربط مناطق شرق الفرات بغربها، بيد أن الجسر الجديد الذي جرى بناؤه فسيكون خاصاً بـ الميليشيات الموالية لإيران، والمتواجدة في مناطق شرق وغرب الفرات.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!