الوضع المظلم
الإثنين ٣٠ / يناير / ٢٠٢٣
Logo
لبنان.. ضباط أمن الدولة يقتلون المواطنين واللاجئين
القضاء اللبناني

وجهت القاضية العسكرية في لبنان نجاة أبو شقرا اتهامات إلى 5 أشخاص بينهم الضابط المسؤول عن التسبب بالوفاة تحت للمواطن السوري اللاجئ بشار عبد السعود (30 سنة) خلال التحقيق معه، حسب ما نقله موقع المهاجرون الآن.

وأشادت منظمات حقوقية على هذا القرار الذي يؤكد تورط مؤسسات أمنية لبنانية في عمليات تعذيب وانتهاكات ضد موقوفين سوريين في سجونها.

اقرأ المزيد: وكالة.. القضاء اللبناني يوقف عناصر أمن على خلفية قتل سوري تحت التعذيب

وتعليقاً على القرار الذي اعتبرته منظمات دولية أنه "تطور مشجع"، قالت آية مجذوب، نائبة مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية أمنيستي: "ما تزال عشرات الشكاوى التي تستند إلى قانون مناهضة التعذيب من دون تحقيق، بما في ذلك قضية الممثل اللبناني زياد عيتاني، الذي تعرض للتعذيب على أيدي عناصر من أمن الدولة في عام 2017. ونطالب السلطة القضائية بالمثابرة في طريقها نحو تحقيق العدالة، والتحرّك في مثل هذه القضايا بسرعة لمنع حدوث انتهاكات مماثلة في المستقبل".

وطالبت "هيومن رايتس ووتش" ومنظمات حقوقية أخرى في أيلول/ سبتمبر الماضي السلطات القضائية اللبنانية بإحالة التحقيق مع عناصر وضباط قوى الأمن المدعى عليهم بتعذيب لاجئ سوري والتسبب بوفاته من القضاء العسكري، غير العادل بطبيعته، إلى القضاء الجزائي العادي.

 ليفانت – المهاجرون الآن

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!