الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٥ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
  • لإشعالها النار بصورة الخميني.. الإعدام لسيدة كُردية حامل

لإشعالها النار بصورة الخميني.. الإعدام لسيدة كُردية حامل
السجون الإيرانية

قضى النظام الإيراني بالإعدام لسيدة كردية حامل، بتهمة إشعال النار في صورة الخميني، وهي تواجه الإعدام الوشيك، فيما طالب مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالتحرك العاجل لإنقاذها.

وبالصدد، شجب الاتحاد الدولي للصحافيين الاعتقالات الواسعة للمحتجين في إيران، ودعا إلى الإفراج عن ثلاثة وثلاثين صحافياً إيرانياً مازالوا يقبعون في السجون، وصدرت ضد بعضهم أحكام قاسية.

اقرأ أيضاً: تدريب إسرائيلي أمريكي يُحاكي قصف مواقع إيران النووية

وضمن إشارة إلى الحكم بالسجن ثمانية عشر عاماً (18) على الصحافي والكاتب الساخر إحسان بيربرناش، طالب التقرير، إيران بالإفراج عن الصحافيين المسجونين وضمان حرية تدفق المعلومات في البلاد.

وأيّد مجلس النواب الأميركي قرار الإشادة بشجاعة وتصميم رجال ونساء إيران، الذين يتظاهرون في أكثر من 133 مدينة، ويخاطرون بسلامتهم للتحدث علنًا ضد انتهاكات النظام الإيراني لحقوق الإنسان.

وكشف رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي، مايكل ماكول، عن فخره بأن قرار الحزبين الجمهوري والديمقراطي قد مر مرة أخرى بأغلبية ساحقة في مجلس النواب، مشيراً إلى أن هذا القرار يعيد التأكيد بقوة على دعم الشعب الأميركي للشعب الإيراني، الذي يتحدث علانية ضد انتهاكات حقوق الإنسان التي يرتكبها نظام بلاده.

وشدد ماكول على أهمية الاستمرار في بذل المزيد لدعم حق الشعب الإيراني في تقرير مصيره وضمان محاسبة النظام على جرائمه، مشيراً إلى ضرورة عدم تخفيف العقوبات الأميركية على النظام والتنفيذ الكامل لجميع العقوبات الحالية.

وذكر محمود مراد خاني ابن شقيقة مرشد إيران علي خامنئي في مؤتمر صحافي، إن إيران في ظل هذا النظام تحولت إلى جمهورية إعدامات وإن الاحتجاجات الشعبية أتت حصيلة سنوات من القمع وغياب المعارضة، لأن أغلب الإيرانيين لم يقبلوا هذا النظام منذ تأسيسه.حجم الخط

ليفانت - وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!