الوضع المظلم
الإثنين ٢٢ / يوليو / ٢٠٢٤
Logo
  • كيليان مبابي يختار الشغف على الثروة في انتقاله إلى ريال مدريد

كيليان مبابي يختار الشغف على الثروة في انتقاله إلى ريال مدريد
مبابي \ تعبيرية \ متداول

أثار انضمام كيليان مبابي إلى صفوف ريال مدريد يوم الاثنين خلافاً بين اللاعب ووالدته فايزة العماري، المسؤولة عن إدارة أعماله، حيث لم ترق لها القيمة المالية التي عرضها النادي الإسباني، في حين شدد النجم الفرنسي، الذي تُوج بكأس العالم، على أن "المال ليس بالأهمية القصوى".

وكشف ريال مدريد، الفائز بلقبي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، يوم الاثنين عن تعاقده مع مبابي، الذي يُعتبر من أبرز اللاعبين عالمياً، بموجب عقد يستمر حتى عام 2029، عقب انتهاء علاقته بنادي باريس سان جيرمان.

اقرأ أيضاً: مبابي يغادر باريس سان جيرمان ويتجه نحو ريال مدريد

وبحسب ما ذكره موقع "ديفينسا سنترال" الإسباني يوم الثلاثاء، فإن العماري كانت تأمل في استغلال الأرقام التي يتقاضاها ابنها من باريس سان جيرمان للحصول على عرض أفضل من ريال مدريد، لكنها وجدت نفسها أمام موافقة كيليان على الشروط التي قدمها فلورنتينو بيريز، رئيس النادي.

وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن مبابي كان يتقاضى أكثر من 60 مليون يورو من باريس سان جيرمان، شاملة راتبه السنوي والاتفاقيات الأخرى، غير أنه قبل بمبلغ 33 مليون يورو فقط للعب ضمن صفوف ريال مدريد.

وسيحصل مبابي على 13 مليون يورو سنوياً صافية من الضرائب، بالإضافة إلى 20 مليون يورو كمكافأة سنوية، مما يعني أن دخله السنوي قد انخفض إلى حوالي النصف.

وأضاف الموقع أن والدة مبابي وأسرته كانوا يأملون في الحصول على مبلغ يتجاوز ما كان يكسبه من باريس، لكن كيليان أظهر تصميماً عندما أكد أن المال ليس العامل الأساسي، وأن رغبته في اللعب لريال مدريد، النادي الذي طالما حلم بالانضمام إليه منذ صغره، هي الأولوية.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!