الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٧ / سبتمبر / ٢٠٢٢
Logo
كيف يمكن للحوم النباتية أن تساعدك وتنقذ البيئة
كيف يمكن للحوم النباتية أن تساعدك وتنقذ البيئة
أدى التوسع الكبير في سوق الأغذية النباتية حول العالم، إلى الدفع بالمزيد من الأمل لدى العديد من المدافعين عن سلامة الإنسان، في أن تكون وفرة المنتجات النباتية الجديدة جزءاً من ثورة غذائية تهدف إلى تحسين صحتنا وإنقاذ كوكبنا.

في عام 2020، ارتفعت مبيعات الأغذية النباتية بنسبة 27٪، حيث تجاوزت المبيعات 7 مليارات دولار، وفقاً لجمعية الأغذية النباتية. وازدهرت خلال فترة الوباء COVID-19 أعمال العديد من الشركات، مثل شركة Impossible Foods، وهي شركة تنتج بدائل لحوم نباتية.

ففي بداية الأزمة في عام 2020، كان Impossible Burger متاحاً في حوالي 150 متجراً للبيع بالتجزئة في الولايات المتحدة، وفقاً لما قاله دينيس وودسايد، رئيس شركة Impossible Foods. ويقول: "بحلول نهاية عام 2020، أصبح متوفراً في حوالي 17000 متجراً في جميع الولايات الخمسين، بزيادة أكثر من 100 مرة في العام 2020 وحده".



ويؤكد وودسايد على أن: "الزراعة الحيوانية هي مساهم رئيسي في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري على مستوى العالم". ويضيف بأنه إلى جانب الفوائد الصحية التي تأتي من التحول من اللحوم الحيوانية إلى اللحوم النباتية، أصبح الناس أيضاً أكثر وعياً بالفوائد البيئية. ويقول إن إحدى طرق تقليل هذا التأثير تتمثل في إنتاج لحوم نباتية تتفوق على لحوم الحيوانات من حيث المذاق والملمس والمظهر.

تُعّد الأطعمة الحيوانية مسؤولة عن 57٪ من إجمالي انبعاثات غازات الاحتباس الحراري العالمية من الزراعة، مقارنة بـ 29٪ فقط للمحاصيل النباتية، وفقًا لتقرير جديد في Scientific American .

وذكر التقرير بأن الاستهلاك العالمي للفواكه والخضروات والمكسرات والبقوليات سيتضاعف. وأن النظام الغذائي الغني بالأطعمة النباتية والذي يحتوي على عدد أقل من الأطعمة ذات المصدر الحيواني يمنح فوائد صحية وبيئية محسنة.

يُشير التقرير إلى أن إنتاج الغذاء يلعب دوراً كبيراً في تدمير الكوكب، وتتمثل إحدى طرق محاربة هذا في استخدام المزيد من أراضينا الزراعية لزراعة أغذية من أصل نباتي بدلاً من علف الحيوانات والماشية.

يوصي نيل بارنارد، دكتوراه في الطب، رئيس لجنة الأطباء للطب المسؤول وعضو هيئة التدريس المساعد في كلية الطب بجامعة جورج واشنطن، دائماً باتباع نظام غذائي نباتي للمرضى، وخاصة أولئك الذين لديهم ظروف صحية خطيرة مثل السمنة، و مرض السكري، و ارتفاع ضغط الدم.

اقرأ أيضاً: دراسة: ارتفاع مستويات التوتر يزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية

يقول بارنارد إن العديد من المرضى ينجحون بالانتقال لنظام غذائي نباتي من خلال اتباع عملية بسيطة. الخطوة الأولى، يُطلب من المرضى إعداد قائمة بأطعمتهم المفضلة التي لا تحتوي على منتجات حيوانية. والخطوة التالية هي أن يأكل المرضى من قائمتهم لمدة 3 أسابيع متتالية.

ويؤكد بارنارد أنه: "بعد 3 أسابيع، إذا فعلوا ذلك بالفعل، فقد حدث شيئان". "جسدياً، إنهم يتغيرون، إنهم يفقدون الوزن، وسكر الدم ينخفض​​، والكوليسترول منخفض، وطاقتهم أفضل، وهضمهم أفضل". لكن بغض النظر عن التغيرات الجسدية، فإن عقليتهم مختلفة بشكل كبير.

ليفانت نيوز_ Web MD

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!