الوضع المظلم
الجمعة ٢٤ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
  • كيف هرب سجين متهم بجرائم مخدرات من وسط الشرطة الفرنسية؟

كيف هرب سجين متهم بجرائم مخدرات من وسط الشرطة الفرنسية؟
الشرطة الفرنسية

في ظل توتر الأوضاع المتعلقة بالجرائم المرتبطة بالمخدرات في أوروبا، شهدنا هجوماً مسلحاً على نمط الكوماندوس استهدف شاحنة للشرطة كانت تنقل سجيناً. تبين لاحقاً أن السجين الهارب يُدعى محمد أ، وهو في الثلاثينات من عمره، وفقاً لما ذكرته الإعلام المحلي.

بينما أكد مصدر في الشرطة الفرنسية أن السجين الهارب مشتبه به في جريمة قتل في مرسيليا، وكان لديه صلات بالعصابة القوية "السود" في المدينة.

وأشارت الشرطة إلى أن ثلاثة حراس سجن على الأقل قتلوا في الهجوم الذي وقع في الصباح.

اقرأ أيضاً: اتهامات جرائم ضد الإنسانية لسونيا إم في فرنسا

ووفقاً لمصدر آخر في الشرطة، فإن الهجوم تم تنفيذه بواسطة مجموعة من المجرمين استخدموا سيارتين، وتم العثور على واحدة منها بعد فترة وجيزة "محروقة" في مكان لم يتم تحديده.

وأفاد مصدر في الدرك أن الهجوم الذي وقع عند محطة الرسوم على طريق في إنركافيل في منطقة أور شمال البلاد، أدى إلى مقتل شخصين وإصابة ثلاثة بجروح خطيرة، بينهم واحد على الأقل في حالة حرجة.

وعبر الرئيس الفرنسي عن صدمته، وكتب في تغريدة على منصة "إكس": "إن الهجوم شكل صدمة لنا جميعا".

وأضاف أن جميع الفرنسيين يقفون إلى جانب أهالي الضحايا والجرحى وزملائهم. وأكد أن الأمن يبذل كل الجهود للعثور على مرتكبي هذه الجريمة.

وعبر العدل الفرنسي إيريك بوبون موريتي عبر موقع "إكس" عن تعاطفه مع الضحايا وعائلاتهم.

وأوضح أن "رجلاً هرب، ولم يتردّد شركاؤه في إطلاق النار بأسلحة ثقيلة لتنفيذ عملية الهروب".

وتشير الإشارات إلى أن جرائم المخدرات كانت تصاعدت في جميع أنحاء أوروبا التي انتشر بها الكوكايين خلال السنوات الماضية، فيما تعد مرسيليا مركزا لعنف عصابات الاتجار بالمخدرات في البلاد.

ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!