الوضع المظلم
الجمعة ٢٠ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • كوريا الشمالية.. إطلاق صواريخ بالستية جديدة وقطار شحن يعبر إلى الصين

كوريا الشمالية.. إطلاق صواريخ بالستية جديدة وقطار شحن يعبر إلى الصين
لحظة انطلاق الصاروخ البالستي عن متن قطار متحرك

قال الجيش الكوري الجنوبي اليوم الاثنين بشأن إطلاق كوريا الشِّمالية المتتالي للصاروخين الباليستيين قصيري المدى في وقت سابق من اليوم إنه يعتقد بأن التجربة الصاروخية لكوريا الشِّمالية تهدف لتحسين القدرة على الإطلاق المتتالي للصواريخ ودقتها.

وصرّح مسؤول في هيئة الأركان المشتركة للقوات الكورية الجنوبية للصحفيين اليوم إن سلطات المخابرات لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة تجري تحليلاً لمعرفة نية الشمال وراء إطلاقه لسلسلة من الصواريخ الباليستية قصيرة المدى حديثا.

وذكرت الهيئة أنها رصدت صاروخان باليستيان من مطار سونان في الساعة 8:50 صباحا و8:54 صباحا على التوالي وأنهما قطعا مسافة حوالي 380 كيلومترا على ارتفاع 42 كيلومترا.

يرى مراقبون أن كوريا الشِّمالية أطلقت اليوم مرة أخرى نسخة مطورة من صاروخها الباليستي "كيه إن-23 إسكندر"، نظراً لأن المواصفات مثل المدى والسرعة والارتفاع للصاروخين الذين تم إطلاقهما اليوم، مماثلة للصاروخين اللذين أطلقا يوم 14 يناير.

وكان الفاصل الزمني بين الصاروخين الذي تم إطلاقهما من قطار في يوم 14 يناير، قد بلغ 11 دقيقة، غير أنه تم تقليصه إلى حوالي 4 دقائق في إطلاق اليوم.

ويفترض أن الهدف البحري للصاروخين هو جزيرة غير مأهولة في البحر الشرقي على غرار الصاروخين اللذين أطلقا من قطار في يوم 14 يناير. وتبلغ المسافة المستقيمة من مطار سونان في بيونغ يانغ إلى هذه الجزيرة ما بين 370 و400 كيلومتر.

قطار كوريا

تزامناً مع التجارِب الصاروخية، دخل قطار كوري شمالي إلى بلدة حدودية صينية يوم الأحد في أول معبر من نوعه منذ بَدْء عمليات إغلاق الحدود لمكافحة فيروس كورونا في عام 2020. وقد تكون هذه الخطوة مؤشراً إلى احتمال استئناف التجارة البرية بين الصين وكوريا الشِّمالية التي علِّقت لأكثر من عام بسبب الجائحة.

اقرأ المزيد: أوكسفام: أغنى عشرة رجال في العالم ضاعفوا ثرواتهم خلال الجائحة

يشير هذا التوقيت إلى أن بكين أكثر من متواطئة مع استفزازات بيونغ يانغ؛ وفق ما قال ليف إريك إيزلي، أستاذ الدراسات الدولية في جامعة إيوا في سيول: "الصين تدعم كوريا الشِّمالية اقتصاديًا وتنسق معها عسكريًا".

وانتقدت الصين الأسبوع الماضي العقوبات الأمريكية الجديدة، لكنها دعت أيضاً جميع الأطراف إلى التصرف بحكمة والدخول في حوار لتقليل التوترات.

وتقول بكين إنها تفرض عقوبات دولية قائمة لكنها انضمت إلى روسيا في حث مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على تخفيف العقوبات على كوريا الشِّمالية. وأضاف "يشير هذا التوقيت إلى أن بكين أكثر من متواطئة مع استفزازات بيونغ يانغ، والصين تدعم كوريا الشمالية اقتصاديا وتنسق معها عسكريا".

 

ليفانت نيوز _ يونهاب

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!