الوضع المظلم
الإثنين ٢٠ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
كسوة العيد لطفل في سوريا تصل إلى 700 ألف ليرة
أجواء العيد

قال الأستاذ حسن حزوري، من كلية الاقتصاد في جامعة حلب، إن تكلفة كسوة العيد لطفل في سوريا تصل إلى 700 ألف ليرة، مما يعني أن العائلة التي تضم ثلاثة أطفال تحتاج إلى أكثر من مليوني ليرة، وأكد أن هذه الأسعار لا تتناسب مع مستوى الدخل.

وأضاف حزوري أن الحكومة غير قادرة على التدخل إلا من خلال زيادة الدخل، ورأى أنها لن تحقق أثراً كبيرًا عبر تنظيم المهرجانات، خاصة أن التخفيضات فيها لا تتجاوز 10%.

اقرأ المزيد: عاكسة الأزمة الاقتصادية بسوريا.. ارتفاع جنوني في أسعار الفجل

وشدد على أن منح سلفة مصرفية للموظفين بمقدار مليون ليرة مع فوائدها، ستزيد من الأعباء على الموظف، وفقاً لصحيفة "الوطن".

اقرأ المزيد: الشارقة للفنون تعلن عن القائمة الأولية للفنانين والإطار التقييمي لبينالي الشارقة

من ناحيته، أكد نائب رئيس جمعية حماية المستهلك ماهر الأزعط، أن القوة الشرائية للمواطنين قد أصبحت شبه معدومة، واصفاً الركود في أسواق القصاع وباب توما والحميدية والحريقة بأنه "مخيف" بسبب ارتفاع الأسعار.

وأشار إلى أن الإقبال على الألبسة ذات الجودة العالية أقل مما كان عليه في العام الماضي، بينما وصلت نسبة المقبلين على شراء الألبسة الشعبية إلى 40%، وعلى الألبسة ذات الجودة المتوسطة إلى 50%.

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!