الوضع المظلم
الإثنين ٢٨ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
  • تأشيرات الروس تزداد إلى دول الجوار هرباً من التعبئة الجزئية

تأشيرات الروس تزداد إلى دول الجوار هرباً من التعبئة الجزئية
تاس. صورة توضيحية لمغادرين روس هربا من الخدمة الاحتياطية

قال مصدر في وزارة الخارجية الألمانية أمس الجمعة لوكالة رويترز، إن السفارات الألمانية في الدول المجاورة لروسيا سجلت قفزة في طلبات تأشيرات الدخول من المواطنين الروس منذ بدء التعبئة الجزئية في بلادهم من أجل الحرب في أوكرانيا.

وأكّد المصدر لرويترز زيادة حادة في عدد الاستعلامات المرسلة إلى بعثاتنا الخارجية في المنطقة، خاصة بالبريد الإلكتروني والهاتف".

وفي بعض الحالات يذهب المواطنون الروس إلى السفارات بأنفسهم للاستعلام.

وأغلقت فنلندا حدودها أمام السياح الروس، في الدقائق الأولى من اليوم. وأعلنت الحكومة الفنلندية يوم الخميس أنه لن يتم السماح بعد الآن للسياح الروس بدخول البلاد، بعد منتصف ليل الخميس/ الجمعة. 

وسيطبق بعض الاستثناءات حتى يتمكن الروس من الاستمرار في الحضور لفنلندا لزيارة أفراد أسرهم المقربين أو للعمل أو لتلقي الرعاية الطبية، على سبيل المثال.

وبحسب إحصاءات حرس الحدود الفنلندي، دخل عدة آلاف من الروس فنلندا خلال الأيام القليلة الماضية، وعاد عدد أقل من ذلك بكثير إلى بلادهم.

يشار إلى أن حدود فنلندا مع روسيا تمتد بطول نحو 1340 كيلومتراً، مما يجعلها الأطول بين جميع دول الاتحاد الأوروبي.

وفرضت إستونيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا بالفعل قيوداً على دخول الروس في 19 أيلول/سبتمبر، مما منع المواطنين الروس الذين يحملون تأشيرات شنغن من الدخول لأغراض السياحة أو الأعمال التجارية أو الأحداث الرياضية أو الثقافية.


@paperpaper_ru

وفي وقت سابق، ذكرت مجلة دير شبيغل الألمانية أن البعثات الألمانية في يريفان وأستانة وتبليسي وباكو ومينسك سجلت آلاف الطلبات للحصول على تأشيرات دخول لألمانيا منذ إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التعبئة الجزئية يوم 21 سبتمبر/أيلول.

في سياق متصل، أعلنت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا يوهانسون اليوم، أن مخاطر أمنية تمثل السبب الرئيسي في تحديث إرشادات تأشيرات السفر للمواطنين الروس الذين يدخلون الاتحاد الأوروبي.

وقالت يوهانسون في مؤتمر صحفي إن الضم غير الشرعي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأربع مناطق أوكرانية وتعبئته الجزئية قد تسببا في "تصعيد التهديد الأمني".

اقرأ المزيد: السويد تستأنف تصدير الأسلحة إلى تركيا بعد محاولة الانضمام إلى الناتو

وكشفت المفوضية الأوروبية الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي عن الإرشادات بناء على طلب من الدول الأعضاء بالتكتل على خلفية فرار مواطنين روس من التعبئة الجزئية التي أصدرها بوتين.

وجاء في بيان صادر من المفوضية أن "التدفيق المتزايد على حدود الاتحاد الأوروبي" يطبق على "مواطنين روس يفرون من التجنيد العسكري".

 

ليفانت نيوز _ وكالات_ DW

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!