الوضع المظلم
الأربعاء ١٠ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
قطر تستضيف محادثات غير مباشرة بين طهران وواشنطن
محطة بو شهر النووية في إيران

تستضيف قطر محادثات غير مباشرة بين إيران والولايات المتحدة بشأن إحياء اتفاق طهران النووي لعام 2015 مع القوى العالمية، حسبما صرّح مستشار إعلامي للفريق النووي الإيراني اليوم الاثنين.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية عن محمد ماراندي قوله: "إيران اختارت قطر لأنها دولة صديقة".

وسبق أن نقلت قناة الجزيرة القطرية عن مسؤول إيراني، قوله إنه من المحتمل استئناف مفاوضات إحياء الاتفاق النووي في إحدى الدول الخليجية بدلاً من فيينا.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن لدى قطر الحظ الأكبر وكل الإمكانات لتحتضن استئناف المفاوضات بشأن الاتفاق.

كما عبر عن سعي طهران إلى تحقيق اتفاق قوي يتطلب اعتراف واشنطن بمصالح إيران القومية، مؤكداً أن بلاده لا تخضع لأي تهديدات أو عقوبات.

وكان الاتحاد الأوروبي وإيران قالا، السبت، إن استئناف المفاوضات بشأن الملف النووي سيتم في الأيام المقبلة، بعد توقفها منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وذلك خلال زيارة مفاجئة أجراها وزير الخارجية الأوروبي جوزيب بوريل لطهران.

وجاء إعلان بوريل ونظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في مؤتمر صحافي مشترك في طهران بعد اجتماع بينهما استمر ساعتين.

اقرأ أيضاً: الأمير تشارلز حصل على 3 ملايين دولار نقداً من شيخ قطري (صاندي تايمز)

و أوضح بوريل أن اتصالات "غير مباشرة" بين الولايات المتحدة وإيران ستتم سريعا "في بلد خليجي".

وقبل أكثر من عام، بدأت إيران والقوى التي ما تزال منضوية في اتفاق 2015 (فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين) مباحثات في فيينا تشارك فيها بشكل غير مباشر الولايات المتحدة التي انسحبت أحاديا من الاتفاق عام 2018 في عهد رئيسها السابق دونالد ترامب.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!