الوضع المظلم
الثلاثاء ٢٩ / نوفمبر / ٢٠٢٢
Logo
قصف يضرب جنوب أوكرانيا
امرأتان تمشيان بجوار مبنى سكني دمره القصف في دونيتسك أوبلاست ، أوكرانيا. (ملف). © UNICEF/Ashley Gilbertson

ضرب قصف جنوب أوكرانيا في ساعة متأخرة من مساء يوم السبت مع توقع ضم مناطق في الشرق والجنوب التي سيطرت عليها قواتها.

وتقول أوكرانيا ودول غربية إن الاستفتاءات بشأن الانضمام إلى روسيا في الأراضي التي استولت عليها روسيا خدعة مصممة لتبرير ضمها وتصعيد الأعمال العدائية مع القوات التي شكلت حديثاً بعد الخسائر الأخيرة في ساحة المعركة.

وألقى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ووسائل الإعلام العالمية يوم السبت، معارضة هجوم روسيا على جارتها باعتبارها مقصورة على الولايات المتحدة والدول الواقعة تحت نفوذها.

وصوت ما يقرب من ثلاثة أرباع الدول الأعضاء في الجمعية لتوبيخ روسيا وطالبتها بسحب قواتها بعد فترة وجيزة من الغزو الذي وقع في 24 فبراير، الذي وصفته روسيا بأنه عملية عسكرية خاصة.

تسببت الحملة العسكرية الروسية في مقتل عشرات الآلاف، وتركت بعض المدن الأوكرانية أراضٍ قاحلة، وأثارت أكبر مواجهة روسية مع الغرب منذ أزمة الصواريخ الكوبية عام 1962.

تبادلت أوكرانيا وروسيا اللوم عن الضربات الصاروخية والقصف في أجزاء مختلفة من الجنوب والشرق.

قال الجيش الأوكراني، في ساعة مبكرة من صباح الأحد، إن القوات الروسية شنت عشرات الهجمات الصاروخية والغارات الجوية على أهداف عسكرية ومدنية، بما في ذلك 35 "مستوطنة"، خلال الـ 24 ساعة الماضية.

صوت على الانضمام إلى روسيا على عجل بعد أن استعادت أوكرانيا السيطرة على مساحات شاسعة من الشمال الشرقي في هجوم مضاد هذا الشهر.

وقال مسؤولون أوكرانيون إن الناس مُنعوا من مغادرة بعض المناطق المحتلة حتى انتهاء التصويت الذي استمر أربعة أيام، ودخلت الجماعات المسلحة المنازل، وتعرض الموظفون للتهديد بالفصل إذا لم يشاركوا.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن التصويت سيُدين "بشكل قاطع" من قبل العالم، إلى جانب التعبئة التي بدأت روسيا هذا الأسبوع، بما في ذلك شبه جزيرة القرم ومناطق أخرى من أوكرانيا تحتلها روسيا.

تؤكد روسيا أن الاستفتاءات توفر فرصة للناس في تلك المناطق للتعبير عن آرائهم.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقب خطابه أمام البرلمان في نيويورك، إن المناطق التي تجري فيها الانتخابات ستكون تحت "الحماية الكاملة" لموسكو إذا ضمت روسيا إليها.

اقرأ المزيد: انتهاء الحملة الانتخابية في إيطاليا واليمين الأقرب إلى الفوز

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أوليغ نيكولينكو على تويتر إن أوكرانيا طلبت عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن بشأن الاستفتاءات، متهمة روسيا بانتهاك ميثاق الأمم المتحدة بمحاولة تغيير حدود أوكرانيا.

وأمر بوتين يوم الأربعاء بأول تعبئة منذ الحرب العالمية الثانية، مما دفع بعض الرجال الروس إلى التوجه بسرعة إلى الحدود، مع ارتفاع حركة المرور عند المعابر الحدودية مع فنلندا وجورجيا وارتفاع أسعار تذاكر الطيران من موسكو.

 

ليفانت نيوز _ وكالات

 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!