الوضع المظلم
الثلاثاء ٢١ / مايو / ٢٠٢٤
Logo
قصف تركي يستهدف مواقع لـ
قسد \ متداول

قصفت طائرة تركية موقعًا عسكريًا تابع لقوات سوريا الديمقراطية بريف الحسكة شمال شرق سوريا، كما استهدفت منشأة لـ"قسد" أدت لإصابة ثلاثة أشخاص.

ووفقًا لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد استهدفت الغارة الجوية التركية "رحبة عسكرية" عند مفرق الدرباسية-تل تمر-الحسكة شمال غرب الحسكة.

كما استهدفت منشأة تابعة لـ"قسد" بالقرب في منطقة مشيرفة على طريق الدرباسية القديم، مما أدى إلى احتراق صهريج مازوت وإصابة 3 عمال.

ويأتي ذلك، بعد تهديدات وزير الخارجية التركي حيث صرح أمس: "من الآن فصاعدًا كافة البنى التحتية ومنشآت الطاقة التابعة لتنظيم (بي كي كي) الإرهابي في سوريا والعراق أهداف مشروعة لقواتنا الأمنية".

اقرأ أيضًا: أنقرة ُتهدد بقصف شمال سوريا.. وقسد تنفي تورطها بأي هجمات

مؤكدًا أن رد القوات المسلحة التركية على هجوم أنقرة، سيكون "ملموسًا للغاية ويجعل الإرهابيين يندمون مرة أخرى على فعلتهم".

ويوم أمس، دوت انفجارات في قرية صفيا التابعة لمدينة الحسكة، نتيجة استهداف مسيرة تركية لمعمل القرميد على طريق عام الحسكة- القامشلي، الذي تتخذه قوات سوريا الديمقراطية ثكنة عسكرية لها، بالتوازي مع ذلك، هرعت سيارات الإسعاف إلى الموقع المستهدف، بحسب المرصد السوري.

من جهتها، أعلنت "قوى الأمن الداخلي" (الأسايش) التابعة لـ"قسد"، عن إصابة أربعة أشخاص قالت إنهم مدنيون جراء القصف التركي.

وذكرت وكالة "هاوار" إن انفجارات سمعت في مدينة الحسكة، ناجمة عن استهداف مسيّرة تركية لـ"معمل القرميد" بثلاث ضربات، مشيرة إلى سقوط جرحى، بينهم اثنان من العاملين في المعمل.

ويأتي القصف التركي بعد يومين من الهجوم الذي استهدف مديرية العامة للأمن في العاصمة أنقرة، وتبناه حزب العمال الكردستاني.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!