الوضع المظلم
السبت ٢١ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
قسد تعثر على جثامين رهائن داخل سجن غويران في الحسكة
قوات سوريا الديمقراطية- الحسكة/ سجن غويران

عثرت قوات سوريا الديمقراطية وقوات الأمن الكردية على جثث نحو 18 من عناصرها، ممن قتلوا على يد تنظيم "داعش" داخل سجن الحسكة في شمال شرق سوريا، وفق ما أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 كما أحصى مقتل سبعة من عناصر التنظيم جراء ضربة صاروخية شنتها ليلاً طائرة تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن على موقع في محيط السجن.

وبذلك، ترتفع حصيلة القتلى داخل السجن وخارجه منذ بدء الهجوم قبل ثمانية أيام الى 260 قتيلا، 180 منهم من "داعش" مقابل 73 من قوات الأمن الكردية وقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، إضافة الى سبعة مدنيين، كما أنه من المرجح ارتفاع الحصيلة النهائية مع وجود جثث ومفقودين وعشرات الجرحى في حالات خطرة.

تواصل قوات سوريا الديمقراطية وحلفاؤها عملية تمشيط أقسام السجن وتفتيشها، بحثاً عن عناصر متوارية من التنظيم المتطرف، بعد يومين من إعلانها استعادة "السيطرة الكاملة" على سجن الصناعة في مدينة الحسكة، منهية اشتباكات بدأت في العشرين من الشهر الحالي بهجوم منسّق على السجن شنه مقاتلون من التنظيم من الخارج وسجناء من الداخل.

في الوقت الذي ما يزال العشرات من مسلحي تنظيم داعش يتمركزون ضمن أقبية السجن دون أن تتمكن القوات العسكرية من الاقتراب منه.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تدعو لإجلاء الأطفال المحاصرين في سجن غويران بالحسكة

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن الأقبية تلك محصنة بشكل كبير جداً ويصعب استهدافها جواً من قبل طيران التحالف أو اقتحامهم براً، وتراهن القوات العسكرية على عامل الجوع لمسلحي التنظيم بغية الاستسلام، وأضافت المصادر أن المسلحين المتبقين "بايعوا" حتى الموت ورافضين الاستسلام تحت أي ظرف.

ليفانت نيوز_ المرصد السوري 

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!