الوضع المظلم
الثلاثاء ١٦ / أغسطس / ٢٠٢٢
Logo
  • قرار من النيابة المصرية بشأن المقطع المسرّب لجثمان نيرة أشرف

قرار من النيابة المصرية بشأن المقطع المسرّب لجثمان نيرة أشرف
نيرة أشرف/ أرشيفية

أصدرت النيابة العامة في مصر، الجمعة، قراراً بحبس ثلاث ممرضات أربعة أيام احتياطياً على ذمة التحقيقات، لاتهامهن في واقعة تصوير جثمان المجني عليها نيرة أشرف بالمستشفى. التي لقيت حتفها ذبحاً أمام جامعة المنصورة في 20 يونيو الماضي.

وعرضت المتهمات الثلاث على النيابة العامة لاستجوابهن، فأقرت الأولى بالاتهامات المنسوبة إليها موضحة أنها صورت جثمان المجني عليها بعد وصوله المستشفى خلال فحصه بغرض عرض التصوير على اختصاصي الجراحة، وفقا لبيان منشور على صفحة النيابة العامة بموقع "فيسبوك".

وطلبت اثنتان من زميلات المتهمة الأولى التصوير فأرسلته إليهما، وهما المتهمتان الأخريان بالواقعة، واللتان باستجوابهما أقرت إحداهما بالاتهامات المنسوبة إليها، حسب البيان.

وأوضحت المتهمة الثانية أنها احتفظت بالتصوير في هاتفها بعد حصولها عليه من المتهمة الأولى حتى اليوم السابق على ضبطها، ثم حذفته خشية مساءلتها قانوناً، وفقا لبيان النيابة.

أنكرت المتهمة الثالثة الاتهامات المنسوبة إليها وادعت حذفها التصوير من هاتفها في اليوم التالي على حصولها عليه، دون أن تُفصح أي من المتهمات الثلاث عن مسؤولية إحداهن عن نشر التصوير، حسب النيابة العامة.

اقرأ أيضاً: مصر.. القبض على "مسرّب" فيديو جثة نيرة أشرف من المشرحة

وتوصلت تحريات الشرطة إلى اضطلاع المتهمات الثلاثة بتصوير جثمان المجني عليها بالمستشفى ونشرهن التصوير بمواقع التواصل الاجتماعي مستغلات الزخم الإعلامي المثار حول الواقعة، مما تسبب في تكدير الأمن والسلم العامين سعياً منهن لحشد نسب عالية لمشاهدة التصوير، وفقا لبيان النيابة.

وأثار فيديو يظهر جثة نيرة، وهي في المشرحة، انتشر على السوشال ميديا غضباً كبيراً، ويظهر الفيديو جثمان نيرة وعلى جسدها آثار عملية الطعن والذبح، فيما تقدمت أسرتها ببلاغ لمعاقبة المسؤولين عن تسريب المقطع.

وقتلت نيرة أشرف على يد زميلها محمد عادل، وهي متوجهة إلى أداء امتحان نهاية العام وطعنها أمام المارة، حيث رصدت الكاميرات الواقعة البشعة.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!