الوضع المظلم
الإثنين ٢٤ / يونيو / ٢٠٢٤
Logo
قتيلان بهجوم صاروخي إسرائيلي قرب دمشق
دفاعات جوية للنظام السوري في أثناء الغارة ترمى لاعتراض الصواريخ فوق ريف دمشق. صورة أرشيفية

قتل شخصان يرجح أنهما يعملان مع "حزب الله" اللبناني، نتيجة ضربات صاروخية إسرائيلية قرب مطار دمشق الدولي ومحيط العاصمة السورية دمشق.

وأفادت وكالة أنباء النظام السوري الرسمية (سانا)، اليوم الثلاثاء، بأن الدفاعات الجوية التابعة للنظام تصدت لهجوم " إسرائيلي بالصواريخ استهدف نقاطا في محيط دمشق"، مشيرة إلى إسقاط عدد منها.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله إنه في الهجوم الجوي وفق "حوالي الساعة الثانية عشرة و30 دقيقة من فجر اليوم (الثلاثاء)"، تضمن "رشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بحيرة طبريا".

وأضاف المصدر أن الهجوم استهدف "بعض النقاط في محيط مدينة دمشق، وأن وسائط دفاعنا الجوي تصدت للصواريخ". وأشار المصدر إلى أن الهجوم أدى إلى "إصابة عسكريين اثنين بجروح، وبعض الخسائر المادية".

اقرأ أيضاً: تعزيزات عسكرية لـ"حزب الله" اللبناني بريف دمشق

وطال القصف، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مستودع أسلحة تابع لحزب الله اللبناني يقع بين مطار دمشق الدولي ومنطقة السيدة زينب في جنوب العاصمة.

وأفاد المرصد عن سقوط قتيلين جراء القصف، من دون أن يتمكن من تحديد هوية أو جنسية أي منهما.

وتنشط في المنطقة، وفق المرصد، فصائل موالية لطهران وحزب الله اللبناني الذي يقاتل بشكل علني في سوريا منذ العام 2013 دعما للقوات السورية.

وخلال الأعوام الماضية شنت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا طالت مواقع للجيش السوري وأهدافا إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفها بمحاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

ليفانت نيوز_ وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!